الببلاوي قال إن القوانين تطبق على مرسي الأوروبية-أرشيف)

اعتبر رئيس الوزراء المصري المؤقت، حازم الببلاوي، أن المحاكمة التي بدأت للرئيس المعزول محمد مرسي تعكس ما أسماه "رقي" الثورة المصرية، وقال إن الرئيس الأسبق حسني مبارك سيعود إلى الحبس الاحتياطي منتصف الشهر الحالي.

وفي تصريحات خاصة لموقع المصري اليوم، قال الببلاوي إن "محاكمة مرسي تعكس الثورة الحقيقية التي حدثت في مصر، والتي فيها جانب كبير من الرقي حيث لم تعقد محاكمات ثورية ولا استثنائية سواء لمبارك أو لمرسي، وهذا مظهر حضاري يعكس ثقة الدولة في قضائها وقدراتها، واحترامها لفكرة القانون، ويعطي رسالة طمأنة للناس بأن الدولة تسير في الاتجاه الصحيح".

وقال أيضا إن القوانين تطبق على مرسي ولا يوجد مبرر لاتخاذ أي إجراء خارج القانون معه، وأشار إلى أن مرسي حتى الآن متهم غير مدان وأن المحكمة ستنظر في الاتهامات الموجهة له وتقرر ما تشاء. وأضاف "لم يصل إلى مسمعي أن أي دولة أبدت أية ملاحظات أو تحدثت إلينا فيما يخص محاكمة مرسي".

وكشف رئيس الحكومة المؤقتة -الذي تم تعيينه بعد الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو/تموز- أن مبارك سيخضع للتعديلات التي تمت في قانون العقوبات برفع الحد الأقصى لفترة الحبس الاحتياطي في الجرائم المحكوم فيها بالإعدام والمؤبد، وهي التعديلات التي أقرها مجلس الوزراء، وذلك بعد انتهاء فترة الإقامة الجبرية له في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وبشأن قانون الطوارئ، قال الببلاوي إن الحكومة غير قلقة بعد إلغائه وما يترتب على ذلك من إلغاء حظر التجول منتصف الشهر الجاري، لأنها لم تستخدم الطوارئ إلاّ في تطبيق حظر التجول، الذى تم تخفيفه عدة مرات في الفترة الماضية وفق تعبيره.

وتواجه الحكومة احتجاجات متواصلة في الشارع، ويقول تحالف دعم الشرعية إن الحكومة المعينة باطلة لأنها جاءت نتيجة انقلاب. ويعترف الببلاوي بأن الأمور ليست سهلة في ظل وجود طرف يشعر بأنه خسر كل شيء وليس لديه إلاّ القليل، وهو ما يدفعه للقيام بأشياء انتحارية على حد وصفه.

وأضاف رئيس الوزراء أن قوات الأمن قادرة على حفظ الأمن، ولن يحدث تدهور أمني خلال الفترة المقبلة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قررت الاثنين تأجيل محاكمة مرسي في قضية قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية إلى يوم 8 يناير/كانون الثاني المقبل.

ورفض مرسي الاعتراف بشرعية المحكمة، مصرّاً على أنه الرئيس الشرعي للبلاد ومطالبا بمحاكمة قادة الانقلاب.

المصدر : يو بي آي