تفجير في السويداء وسيطرة للمعارضة بحمص
آخر تحديث: 2013/11/6 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/6 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/4 هـ

تفجير في السويداء وسيطرة للمعارضة بحمص

كتائب المعارضة أعلنت سيطرتها على معظم مستودعات الذخيرة في ريف حمص الشرقي (الجزيرة-أرشيف)

قال ناشطون سوريون إن تفجيرا استهدف فرع المخابرات الجوية في مدينة السويداء جنوبي سوريا، وأسفر عن مقتل وجرح عدد من قوات النظام، في مقدمتهم رئيس الفرع ونائبه، بينما أعلنت كتائب المعارضة سيطرتها على معظم مستودعات الذخيرة في ريف حمص الشرقي.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل ثمانية أشخاص على الأقل وإصابة 14 آخرين في تفجير سيارة مفخخة قرب مبنى تابع للمخابرات الجوية في السويداء.

في غضون ذلك، قالت كتائب المعارضة إنها سيطرت على معظم مستودعات الذخيرة في جبل بلدة مْهين بريف حمص الشرقي، كما أعلن الجيش السوري الحر سيطرته على مخافر لقوات النظام في منطقة المحسة بريف حمص.

وتنبع أهمية هذه المستودعات من كونها تضم كميات ضخمة من الذخيرة، فضلا عن وقوعها على الطريق إلى منطقة القلمون في ريف دمشق.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن 40 من عناصر الجيش الحر قتلوا خلال الاشتباكات في المنطقة، كما قتل عدد من جنود النظام ولاذ آخرون بالفرار، في حين قتل عدد من المدنيين جراء قصف الطيران بلدتي مْهين وحَوَارين.

الجيش الحر قصف نادي الضباط
وقيادة الأركان في ساحة الأمويين (الجزيرة)

قصف بدمشق
من جانب آخر، قال ناشطون إن الجيش الحر قصف محيط نادي الضباط وقيادة الأركان في ساحة الأمويين وسط دمشق.

وذكر سكان في وقت سابق أنهم شاهدوا قذيفة "مورتر" تسقط قرب مقر هيئة الأركان العامة في ساحة الأمويين، غير أنهم لم يذكروا شيئا عن سقوط قتلى أو مصابين.

وفي حماة، أفاد ناشطون بأن قوات النظام قصفت عدة مناطق في ريفها انطلاقا من مطار حماة العسكري، وطال القصف بلدة عقرب مما أدى إلى هدم عشرات المنازل.

وقالت شبكة سوريا مباشر إن اشتباكات دارت بين الجيش الحر وقوات النظام عند حاجز الكفر غربي طيبة الإمام بريف حماة الشمالي.

وفي حلب، قال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام إنه تمكن من السيطرة على المحطة الحرارية قرب بلدة السفيرة بريف حلب الشرقي، بعد استهدافها بالهاون والرشاشات الثقيلة.

وأضاف في بيان اليوم الأربعاء أنه أسر 30 عنصرا من قوات النظام وضابطا برتبة نقيب أثناء عملية الاقتحام.

وفي المقابل، استهدفت قوات النظام محيط المحطة بالمدفعية وراجمات الصواريخ، وسط مخاوف من انفجار خزانات الهيدروجين في المحطة التي تغذي أجزاء واسعة من مدينة حلب وريفها.

كما دارت اشتباكات على المحورين الغربي والجنوبي لبلدة تلعرن شمال السفيرة، حيث واصلت قوات النظام محاولتها اقتحام البلدة، بالتزامن مع قصف مكثف عليها بالمدفعية والصواريخ والبراميل المتفجرة من جبل الواحة المطل عليها.

اضغط للدخول إلى صفحة الثورة السورية

اشتباكات
وفي دير الزور، قال مراسل الجزيرة إن المدينة تعرضت لقصف مكثف من قوات النظام استهدف عددا من أحيائها. وأفاد بأن القصف الذي نفذ بأسلحة ثقيلة تركز على أحياء الحويقة والعرضي والرشدية.

كما حاولت قوات النظام اقتحام مناطق تسيطر عليها المعارضة في المدينة، مما أسفر عن اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجانبين.

وفي ريف درعا قصفت المدفعية الثقيلة بلدات علما والغارية الشرقية وعتمان، وسط اشتباكات على الجبهة الشرقية لمدينة إنخل بين الجيش الحر وقوات النظام.

وفي جبل الشيخ، أعلنت ألوية أحفاد الرسول التابعة للجيش الحر سيطرتها على أعلى نقطة في سوريا وهي تلة حربون.

وكانت المنطقة قد شهدت اشتباكات عنيفة بين عناصر الجيش الحر وقوات النظام، قبل أن يتمكن الحر من السيطرة عليها وعلى قرية دربل المجاورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: