بنهاية الشهر الجاري ستتحول عسقلان والمناطق المحيطة إلى ساحة للعمليات العسكرية التدريبية (الأوروبية-أرشيف)

ذكر تقرير إخباري أن الجيش الإسرائيلي يعتزم إجراء تدريب في مدينة عسقلان جنوب البلاد يحاكي الاستيلاء على قطاع غزة.

وأوضحت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية التي أوردت الخبر على موقعها الإلكتروني اليوم أنه مع حلول نهاية الشهر الجاري سيتدفق آلاف من الجنود والعربات العسكرية الإسرائيلية إلى عسقلان والمناطق المحيطة بها، وستظهر غرف العمليات العسكرية على الأرض وستسود المدينة أجواء تشبه حالة الحرب.

وأضافت أن فرقة غزة تقوم بنشاط بعمليات الإعداد للتدريب العسكري الواسع النطاق. وكانت شُكلت هذه الفرقة التابعة للقيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي بغرض السيطرة على غزة بعد اندلاع الانتفاضة الأولى عام 1987. وذكرت الصحيفة أن الفرقة اختارت عسقلان للتدريب لأنها تشبه غزة. 

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل تفرض حصارا على غزة منذ استيلاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على القطاع عام 2007، وشنت حربين عليه هما "الرصاص المصبوب" يوم 27 ديسمبر/كانون الأول 2008 واستمرت حتى 18 يناير/كانون الثاني 2009، مسفرة عن استشهاد أكثر من 1400 فلسطيني وإصابة 4336 آخرين، إلى جانب مقتل عشرة جنود إسرائيليين وثلاثة مدنيين وإصابة 400 إسرائيلي آخرين.

والحرب الثانية هي "عامود السحاب" التي شنتها إسرائيل في أغسطس/آب 2012 وأسفرت عن استشهاد 184 فلسطينيا، مقابل مقتل ستة إسرائيليين جراء إطلاق مئات الصواريخ من القطاع تجاه إسرائيل وانتهت بوساطة مصرية.

المصدر : الألمانية