عمليات استهداف مراكز ونقاط تمركز أمنية تكررت منذ أشهر في مصر (الفرنسية-أرشيف)

قتل شرطيان وأصيب ثالث مساء أمس الأحد في هجوم مسلح استهدف حاجزا أمنيا قرب مدينة الاسماعيلية (على قناة السويس) وفق ما قالت مصادر أمنية وطبية، وذلك قبل ساعات من بدء محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية قولها "إن مسلحين كانوا يستقلون سيارة هاجموا الحاجز الذي يقع بمنطقة سرابيوم على طريق الإسماعيلية القاهرة الصحراوي بالأسلحة الآلية مما تسبب بمقتل شرطيين وإصابة ثالث تم نقله إلى المستشفى للعلاج".

من جهتها قالت وكالة يونايتد برس إنترناشونال إن القوات الأمنية فوجئت بقيام مجهولين يستقلون سيارة بإطلاق وابل من الأعيرة النارية صوبهم وفروا هاربين، مشيرة إلى أنه تم نقل الضحايا إلى مستشفى الإسماعيلية العام.

وتكررت منذ عدة أشهر عمليات استهداف مراكز ونقاط تمركز أمنية بشمال صحراء سيناء والمناطق الجبلية المتاخمة لمدن قناة السويس (بورسعيد والإسماعيلية والسويس) بينما تقوم تشكيلات من عناصر الجيش والشرطة المدنية بمداهمة معاقل المسلحين، معلنة عن تمكنها من قتل العشرات وتوقيف عدد كبير منهم وبدء التحقيق معهم.

وجاءت هذه التطورات قبل ساعات من محاكمة الرئيس بتهمة التحريض على قتل متظاهرين معارضين له أمام قصر الاتحادية في يناير/ كانون الثاني 2012.

المصدر : وكالات