جون كيري: سنناقش أمورا مهمة لوضع العلاقات في وضعها الطبيعي (الفرنسية)
وصف وزير الخارجية الأميركي جون كيري المملكة العربية السعودية بالحليف المهم، ووصف العلاقات معها بأنها صلبة، وذلك خلال زيارة للمملكة تهدف لتهدئة التوتر في العلاقات بين البلدين. وقال كيري بعد اجتماعه بالملك عبد الله بن عبد العزيز ووزير الخارجية سعود الفيصل إن هنالك أموراً في غاية الأهمية سيناقشها مع السعوديين لضمان بقاء العلاقات في مسارها.

وأوضح أن علاقة واشنطن بالرياض حيوية رغم ما تشهده المنطقة من تغيرات وتحديات، مشيرا إلى أن هناك خلافا بشأن الهدف المشترك حيال الأزمة السورية، وقال إن بلاده تعارض التدخل العسكري وتؤيد حلا تفاوضيا.

إلا أن نظيره السعودي سعود الفيصل قال إن المملكة تدرك أهمية المحادثات المتعلقة بسوريا كسبيل لإنهاء الصراع، لكنه أكد أن هذه المحادثات لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية.

وأكد الفيصل أن العلاقات الأميركية السعودية ترتكز على الاستقلال والاحترام وخدمة المصالح المشتركة.

وتأتي الزيارة في ظل مساع أميركية للحد من التداعيات السلبية في علاقاتها مع السعودية إثر ما تردد عن خلاف برز بين الجانبين بشأن السياسات الأميركية تجاه إيران وسوريا.

وتنتقد الرياض تقاعس الولايات المتحدة في الأزمة السورية ولم تتوان عن إبداء غضبها إزاء قرار الرئيس الأميركي باراك أوباما التخلي عن توجيه ضربة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وكانت أنباء قد كشفت في وقت سابق أن رئيس المخابرات السعودية الأمير بندر بن سلطان أبلغ دبلوماسيين أوروبيين أن بلاده ستجري "تغييرا كبيرا" في علاقاتها مع الولايات المتحدة احتجاجا على ما ترى أنه عدم تحركها بشكل فعال فيما يخص الحرب في سوريا والمساعي الأميركية في الآونة الأخيرة للتقارب مع إيران.

يذكر أن السعودية اعتذرت عن قبول مقعد في مجلس الأمن الدولي، وهو ما اعتبره مراقبون علامة على استياء المملكة من سياسة واشنطن الخارجية، وتخليها عن التلويح بعمل عسكري ضد النظام في سوريا.

المصدر : وكالات