ردود فعل رافضة لمحاكمة مرسي
آخر تحديث: 2013/11/4 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/4 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/2 هـ

ردود فعل رافضة لمحاكمة مرسي

مرسي أكد فور بدء الجلسة أنه الرئيس الشرعي للبلاد وأن ما يحدث انقلاب عسكري (الجزيرة)

أثارت جلسة محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي ردود فعل رافضة للمحاكمة التي قررت تأجيل جلستها إلى 8 يناير/كانون الثاني المقبل بعد دقائق من انعقادها، وفي الأثناء بث التلفزيون المصري لقطات من المحاكمة أظهرت مرسي أثناء دخوله لقاعة المحاكمة وقفص الاتهام.

وقالت "رابطة أسر شهداء الاتحادية" إنها ترفض محاكمة الرئيس المعزول، وألحّت على ضرورة القبض على المتهمين الحقيقيين، على حد تعبيرها.

أما حركة 6 أبريل فطالبت بضم وزير الداخلية السابق ومدير أمن القاهرة إلى قائمة المتهمين في محاكمة مرسي.

ووصف رئيس حزب مصر القوية عبد المنعم أبو الفتوح محاكمة مرسي بأنها هزلية، وقال إنّ من سمّاهم "المصريين الشرفاء"، ومن بينهم القضاة، ضد المحاكمة.

ومن جهته، اعتبر أسامة نجل الرئيس المعزول أن محاكمة والده تعد استمرارا "للمهزلة التي يديرها قادة الانقلاب في مصر"، وأكد رفض عائلته للمحاكمة.

وقال أسامة للجزيرة إن المحاكمة "استمرار للمهزلة التي يديرها قادة الانقلاب لتلبيس مرسي بثوب الرئيس الأسبق حسني مبارك وزبانيته"، وأكد أن ما جرى اليوم "يعد فشلا جديدا للانقلاب وانتصارا للإرادة الشعبية على الانقلابيين".

وأوضح أن دخول والده مقر المحكمة بزيه الرسمي ورفضه ارتداء زي الحبس الاحتياطي وتمسّكه بمنصبه رئيسا شرعيا للبلاد، تدل على صموده وعدم تأثره بما جرى له.

وبث التلفزيون المصري لقطات دون صوت لجلسة المحاكمة أظهرت وصول مرسي لمقر أكاديمية الشرطة، ودخوله قاعة المحكمة وقفص الاتهام، كما أظهرت عددا من الحضور وهم يهتفون.

وقال الأكاديمي والباحث محمد سليم العوا إن جلسة المحاكمة سادت فيها حالة من الهرج بسبب دخول عدد من الأشخاص من غير المسموح لهم بحضورها، سواء من أنصار مرسي أو من مؤيدي الانقلاب عليه.

العوا: مرسي لديه رؤية واضحة لما يحدث على الساحة السياسية (الجزيرة-أرشيف)

تمسك بالشرعية
وأضاف العوا، وهو عضو الفريق القانوني لمرسي، في تصريحات للجزيرة، أنه وعددا من المحامين التقوا مرسي لمدة 25 دقيقة أكد خلالها تمسكه بشرعيته رئيسا منتخبا للبلاد، ومن المفترض أن تكون هناك إجراءات خاصة لمحاكمته والتحقيق معه بهذه الصفة.

وقال العوا إن مرسي أكد له أنه لم يجب على أي سؤال في التحقيقات التي أجريت معه، مشيرا إلى أن لدى الرئيس المعزول رؤية واضحة لما يجري الآن على الساحة السياسية، وأن لديه موقفا واضحا ومنطقيا من المحاكمة يستند إلى القانون والدستور.

وأوضح العوا أنه حضر الجلسة بتكليف من مكتب حزب الحرية والعدالة، لكنه قال إن ذلك مرهون بموافقة الدكتور مرسي على توكيل محام للدفاع عنه، وقال إن المحكمة سمحت له بزيارة مرسي في محبسه بسجن برج العرب.

وشهدت جلسة المحاكمة توترا كبيرا، حيث سارع الرئيس المعزول فور اعتلاء هيئة المحكمة للمنصة وقبل أن يشرع رئيس المحكمة في بدء إجراءات الجلسة، بالتحدث بصوت عال من داخل قفص الاتهام، مؤكدا أن ما يحدث الآن "هو غطاء للانقلاب العسكري".

وقال مرسي الذي رفع شعار رابعة العدوية "أحذر الجميع من تبعاته وأربأ بالقضاء المصري العظيم أن يكون يوما غطاء للانقلاب العسكري الهدّام الخائن المجرم قانونا"، ووجه حديثه للقاضي قائلا "أنا رئيسك الشرعي وأنت الباطل".

وأضاف "أنا رئيس الجمهورية وموجود في هذا المكان غصبا نتيجة الانقلاب". وحمّل مرسي هيئة المحكمة المسؤولية عن عدم خروجه لممارسة عمله رئيسا لمصر. وطالب بمحاكمة قادة الانقلاب.

وخلال الجلسة تبادل محامون من هيئة الدفاع عن المتهمين السباب والاشتباك بالأيدي مع بعض الحاضرين في الجلسة، وردد كل طرف شعارات مؤيدة لرأيه على نحو تسبب في رفع الجلسة بعد عشر دقائق من بدئها، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: