قوات الأمن المصرية شنت حملة اعتقالات واسعة في صفوف الإخوان وأنصار مرسي (الأوروبية-أرشيف)

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على 13 شخصا من جماعة الإخوان المسلمين أثناء اجتماع بالإسكندرية، وفق بيان من الداخلية أفاد أيضا بأن أجهزة الأمن الوطني رصدت عقد قيادات التنظيم الدولي للإخوان مؤخرا اجتماعا أُقرّت فيه خطة لتصعيد العمليات العدائية، داخل البلاد ضد الجيش والشرطة، واستهداف المنشآت العامة والخاصة.

وقالت الداخلية في بيانها إن الاجتماع أقرّ أيضا محاولة إثارة الذعر، للإيحاء بعدم قدرة النظام القائم على إدارة شؤون البلاد، كما أشار البيان إلى أن التنظيم كان يستهدف في الأشهر الثلاثة المقبلة السعي للانتشار الجغرافي، وتوسيع قاعدة ما يسمى بتحالف دعم الشرعية، واستمرار الفعاليات في الجامعات والمدارس لتعليق الدراسة.

ولفت إلى أن خطة الإخوان شملت أيضا تشكيل لجان لإثارة المطالب الفئوية، وتنظيم تحركات للعناصر الإثارية في المواصلات العامة وإعاقة خارطة الطريق وخاصة الاستفتاء على الدستور.

ويقبع عدد كبير من أعضاء الجماعة وقياداتها ووزرائها السابقين في السجون المصرية بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، الذي كان من قيادات الجماعة وأول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر.

ومنذ الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي في 3 يوليو/تموز الماضي، تشهد مصر مظاهرات ومسيرات وفعاليات احتجاجية يوميا ضد الانقلاب تطالب بعودة الشرعية ومحاكمة المتسببين في المجازر التي وقعت عقب الانقلاب في الحرس الجمهوري والمنصة ورابعة العدوية والنهضة ورمسيس وغيرها.

كما تشهد جامعات مصر منذ بدء الدراسة تظاهرات طلابية كبيرة واجهتها قوات الأمن باعتقالات في صفوف الطلاب، كما دخلت قوات الأمن إلى بعض الجامعات لتفريق تظاهرات الطلاب، وأسفر ذلك عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

المصدر : الجزيرة