ناشطون من حركة 6 أبريل خلال المواجهات مع قوات الأمن في منطقة عابدين بالقاهرة (الفرنسية)

اشتبك ناشطون وأهالي موقوفين متهمين بتحدي قانون التظاهر اليوم السبت بالقاهرة مع قوات الأمن المصرية، بينما خرجت مظاهرات طلابية في عدة محافظات تطالب بالإفراج عن معتقلات. وفي الوقت نفسه، قررت النيابة العامة حبس مؤسس حركة 6 أبريل أحمد ماهر أربعة أيام على ذمة التحقيق بتهمة التحريض على التظاهر.

واندلعت الاشتباكات عندما حاولت الشرطة تفريق أهالي الموقوفين في مظاهرات القاهرة -التي تلت مباشرة قانون تنظيم التظاهر- وناشطين من حركات شبابية تجمعوا أمام محكمة عابدين بالقاهرة للتضامن مع الأهالي ومع مؤسس حركة 6 أبريل أحمد ماهر قبيل مثوله أمام النيابة العامة.

واستخدم الأمن القنابل المدمعة وخراطيم المياه لتفريق المحتجين الذين رددوا هتافات مناهضة لقادة الجيش والأمن والحكومة، وبسبب المواجهات تعطلت حركة المرور في المنطقة المحيطة بالمحكمة وأغلقت المحال التجارية القريبة.

ويأتي تجمع أهالي الموقوفين بعد المظاهرات الحاشدة التي خرجت أمس في جلّ المحافظات المصرية في جمعة "القصاص قادم"، بدعوة من التحالف الوطني لدعم الشرعية بمناسبة مرور مائة يوم على مجزرة قتل فيها أربعون معتقلا من مؤيدي الشرعية في سيارات الترحيل إلى سجن أبو زعبل.

وفرقت قوات الأمن المصرية مدعومة بعناصر توصف بالبلطجية أمس عدة مظاهرات في القاهرة والإسكندرية ومحافظات أخرى، باستخدام الخرطوش والقنابل المدمعة مما تسبب في إصابة واختناق العشرات، بينما اعتقل أكثر من 180 بتهمة خرق قانون التظاهر الذي أقرته الأحد الماضي حكومة حازم الببلاوي.

المظاهرات الطلابية شملت جامعات كثيرة في مصر (الجزيرة)

مظاهرات بالجامعات
وقد خرجت اليوم مظاهرات طلابية في العديد من الجامعات المصرية ضمن ما سُمي بأسبوع "الحرائر روح الثورة" الذي دعا إليه تحالف دعم الشرعية للمطالبة بالإفراج عن فتيات صدرت ضدهن قبل أيام أحكام مشددة بالسجن لمشاركتهن في مظاهرات منددة بالانقلاب.

ونظم مئات من طلاب الجامعات في القاهرة والإسكندرية وأسيوط وبني سويف مظاهرات داخل جامعاتهم تنديدا باعتقال زملائهم بمن فيهم الفتيات المحكوم عليهنّ بالسجن، وكذلك بحملات القمع التي تشنها الأجهزة الأمنية.

وردد الطلاب هتافات مناهضة للانقلاب، ونددوا بالممارسات الأمنية التي تستهدف الجامعات والتي تسببت في مقتل الطالب في كلية الهندسة بالقاهرة محمد رضا قبل أيام. وقرر طلاب الإعلام في جامعة القاهرة بدء إضراب عام غدا احتجاجا على قتل زميلهم.

وفي أسيوط، فرقت قوات الأمن المصرية مظاهرة لطالبات جامعة الأزهر بخراطيم المياه. وكانت الطالبات يتظاهرن تنديدا بأحكام الحبس التي صدرت بحق فتيات من الإسكندرية.

وفي سياق الاحتجاجات نفسها، تظاهر أعضاء ما يسمى "أولتراس نهضاوي" وشباب ضد الانقلاب في فاقوس بالشرقية منددين بحبس فتيات الإسكندرية وبالممارسات الأمنية التي تستهدف الحريات.

قرار حبس أحمد ماهر (وسط) صدر
بعيد تسليمه نفسه للنيابة العامة (الفرنسية)

حبس احتياطي
في الأثناء، قررت نيابة قصر النيل بمحكمة عابدين اليوم حبس مؤسس حركة 6 أبريل، أحمد ماهر، أربعة أيام على ذمة التحقيق بتهمة التحريض على التظاهر أمام مجلس الشورى.

وقبيل الإعلان عن قرار حبسه احتياطيا، قال ناشطون من الحركة إن أحمد ماهر -الذي سلم نفسه اليوم للنيابة- تعرض للاعتداء داخل مقر نيابة قصر النيل، في وقت أطلقت فيه قوات الأمن قنابل مدمعة لتفريق مؤيدين حضروا إلى المحكمة للتضامن معه.

وقال عضو المكتب الإداري لحركة 6 أبريل، عامر محروس، للجزيرة إن من حاولوا الاعتداء على أحمد ماهر "مرتزقة" على حد تعبيره، قائلا إن حبسه لن يؤثر على الحركة.

وكانت النيابة العامة أصدرت أمرا بالضبط والإحضار في حق مؤسس 6 أبريل بتهمة الدعوة لمظاهرات أمام مجلس الشورى دون الحصول على تصريح من وزارة الداخلية، وفقا لقانون التظاهر الذي أقرته السلطات المصرية قبل أيام.

وقد أنكر أحمد ماهر تهمة التعدي على عناصر الشرطة، وقال إن قوات الأمن هي التي بادرت بالاعتداء على المتظاهرين. وفي وقت سابق، قررت النيابة العامة حبس الناشط علاء عبد الفتاح أربعة أيام على ذمة التحقيق بناء على التهمة ذاتها.

المصدر : وكالات,الجزيرة