مظاهرات جديدة بمصر والأمن يفضها بالقوة
آخر تحديث: 2013/12/1 الساعة 01:32 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مجلس الأمن يدعو أطراف النزاع في اليمن إلى تسهيل الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية
آخر تحديث: 2013/12/1 الساعة 01:32 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/29 هـ

مظاهرات جديدة بمصر والأمن يفضها بالقوة

استمرت المظاهرات المناهضة للانقلاب في مدن مصر وجامعاتها، وفي وقت هاجمت قوات الأمن طلاب جامعة الإسكندرية بالقنابل المدمعة مما أسفر عن اختناق بعضهم، فرق الأمن بخراطيم المياه مظاهرة لطالبات جامعة الأزهر في أسيوط.

ففي القاهرة اندلعت اشتباكات عندما حاولت الشرطة تفريق أهالي الموقوفين في المظاهرات -التي تلت مباشرة قانون تنظيم التظاهر- وناشطين من حركات شبابية تجمعوا أمام محكمة عابدين بالقاهرة للتضامن مع الأهالي ومع مؤسس حركة 6 أبريل أحمد ماهر قبيل مثوله أمام النيابة العامة.

واستخدم الأمن القنابل المدمعة وخراطيم المياه لتفريق المحتجين الذين رددوا هتافات مناهضة لقادة الجيش والأمن والحكومة، وبسبب المواجهات تعطلت حركة المرور في المنطقة المحيطة بالمحكمة وأغلقت المحال التجارية القريبة.

ويأتي تجمع أهالي الموقوفين بعد المظاهرات الحاشدة التي خرجت الجمعة في معظم المحافظات المصرية في جمعة "القصاص قادم" بدعوة من التحالف الوطني لدعم الشرعية بمناسبة مرور مائة يوم على مجزرة قتل فيها أربعون معتقلا من مؤيدي الشرعية في سيارات الترحيل إلى سجن أبو زعبل.

المتظاهرون طالبوا بالإفراج عن فتيات الإسكندرية (الجزيرة)

مظاهرات واستئناف
وقد خرجت السبت مظاهرات طلابية في العديد من الجامعات المصرية ضمن ما سُمي بأسبوع "الحرائر روح الثورة" الذي دعا إليه تحالف دعم الشرعية للمطالبة بالإفراج عن فتيات صدرت ضدهن قبل أيام أحكام مشددة بالسجن 11 عاما لمشاركتهن في مظاهرات منددة بالانقلاب.

ونظم مئات من طلاب الجامعات في القاهرة والإسكندرية وأسيوط وبني سويف مظاهرات داخل جامعاتهم تنديدا باعتقال زملائهم بمن فيهم الفتيات المحكوم عليهن بالسجن، وكذلك بحملات القمع التي تشنها الأجهزة الأمنية.

وردد الطلاب هتافات مناهضة للانقلاب، ونددوا بالممارسات الأمنية التي تستهدف الجامعات والتي تسببت في مقتل الطالب في كلية الهندسة بالقاهرة محمد رضا قبل أيام. وقرر طلاب الإعلام في جامعة القاهرة بدء إضراب عام غدا احتجاجا على قتل زميلهم.

وفي أسيوط، فرقت قوات الأمن المصرية مظاهرة لطالبات جامعة الأزهر بخراطيم المياه. وكانت الطالبات يتظاهرن تنديدا بأحكام الحبس التي صدرت بحق فتيات من الإسكندرية.

وفي سياق الاحتجاجات نفسها، تظاهر أعضاء ما يسمى "أولتراس نهضاوي" وشباب ضد الانقلاب في فاقوس بالشرقية منددين بحبس فتيات الإسكندرية وبالممارسات الأمنية التي تستهدف الحريات.

على صعيد متصل حددت محكمة استئناف سيدي جابر في الإسكندرية السابع من ديسمبر/كانون الأول الجاري للنظر في استئناف حكم بسجن 14 فتاة, وإحالة 7 أخريات لمؤسسة الأحداث.

وكانت محكمة جنح سيدي جابر قد أصدرت حكمها المذكور ضد الفتيات بتهم انتمائهن لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

كما ذكرت حيثيات الحكم أنهن روجن منشورات تدعو لقلب نظام الحكم وتهدد الأمن والسلم المجتمعي. واتُهمت الفتيات بالتظاهر ولعدة أيام متتالية في مناطق مختلفة في شرق مدينة الإسكندرية.

النيابة قررت حبس أحمد ماهر (وسط) للتحقيق معه بتهمة التحريض (الجزيرة-أرشيف)

حبس احتياطي
في الأثناء، قررت نيابة قصر النيل بمحكمة عابدين السبت حبس مؤسس حركة 6 أبريل أحمد ماهر أربعة أيام على ذمة التحقيق بتهمة التحريض على التظاهر أمام مجلس الشورى.

وقبيل الإعلان عن قرار حبسه احتياطيا، قال ناشطون من الحركة إن ماهر -الذي سلم نفسه السبت للنيابة- تعرض للاعتداء داخل مقر نيابة قصر النيل، في وقت أطلقت فيه قوات الأمن قنابل مدمعة لتفريق مؤيدين حضروا إلى المحكمة للتضامن معه.

وقال عضو المكتب الإداري لحركة 6 أبريل عامر محروس للجزيرة إن من حاولوا الاعتداء على ماهر "مرتزقة"، وإن حبسه لن يؤثر على الحركة.

وكانت النيابة العامة أصدرت أمرا بالضبط والإحضار في حق مؤسس 6 أبريل بتهمة الدعوة لمظاهرات أمام مجلس الشورى دون الحصول على تصريح من وزارة الداخلية، وفقا لقانون التظاهر الذي أقرته السلطات المصرية قبل أيام.

وقد أنكر ماهر تهمة التعدي على عناصر الشرطة، وقال إن قوات الأمن هي التي بادرت بالاعتداء على المتظاهرين. وفي وقت سابق، قررت النيابة العامة حبس الناشط علاء عبد الفتاح أربعة أيام على ذمة التحقيق بناء على التهمة ذاتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات