60 قتيلا وعشرات الجرحى بسلسلة هجمات بالعراق
آخر تحديث: 2013/11/29 الساعة 07:04 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/29 الساعة 07:04 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/27 هـ

60 قتيلا وعشرات الجرحى بسلسلة هجمات بالعراق

آثار أحد التفجيرات في العاصمة بغداد الأسبوع الماضي (الفرنسية)

في تصاعد لأعمال العنف في العراق قتل أمس 60 شخصا وأصيب أكثر من 120 في تفجير 14 سيارة ملغمة وتفجيرات بعبوات ناسفة في مناطق عدة من البلاد.

ففي محافظة صلاح الدين وحدها قتل 31  شخصا معظمهم من قوات الشرطة وأصيب أكثر من خمسين في تفجير ست سيارات ملغمة وعبوتين ناسفتين في مناطق متفرقة من المحافظة.

وقالت مصادر طبية في بغداد إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 15 في تفجير عبوتين ناسفتين. كما قتل شخصان وأصيب خمسة في تفجير عبوة بدورية للشرطة في شارع فلسطين شرقي المدينة.

وفي منطقة المشاهدة بشمالي بغداد قتل ثلاثة من الصحوات وأصيب عشرة في تفجير عبوة ناسفة.

من ناحية أخرى قال مصدر في الشرطة العراقية إن 22 شخصا قتلوا وأصيب 61 في تفجير ثماني سيارات ملغمة في عدة محافظات بجنوب العراق. فقد قتل 11 شخصا وأصيب 34 في تفجير خمس سيارات في مناطق متفرقة من محافظة بابل.

وفي محافظة واسط قالت الشرطة إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 13 في تفجير سيارتين ملغمتين.

وفي النجف قال مصدر طبي إن ستة أشخاص قتلوا وأصيب 14 في تفجير سيارة ملغمة.

تصاعد العنف
وأثار هذا التصاعد في أعمال العنف بالبلاد المخاوف من عودة نزيف الدم الطائفي الذي دفع العراق إلى حافة الحرب الأهلية عامي 2006-2007.

وظلت أعمال العنف تتصاعد منذ أبريل/نيسان الماضي عندما نفذت الحكومة هجمات دموية على المعارضين وبلغ عدد القتلى حتى اليوم أكثر من 5500 شخص.

ويشهد العراق منذ أبريل/نيسان الماضي تصاعدا في أعمال العنف التي يحمل بعضها طابعا طائفيا. وقتل في الأيام الأخيرة من الشهر الحالي أكثر من 600 شخص في عموم العراق.

وقالت وكالة أسوشيتدبرس إن هجمات الخميس أوصلت جملة عدد القتلى منذ الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري إلى 438. 

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حذر أمس الأول من أن بلاده تواجه تحديات كبيرة تتمثل في محاولة أطراف لم يسمها إعادة ما وصفها الفتنة الطائفية في العراق من خلال استهداف الرموز الدينية والعشائرية.

وقال -في كلمة بثتها قناة العراقية الحكومية- إن ما وصفه بالإرهاب استفحل "بعدما انتعشت القاعدة وجبهة النصرة في سوريا", وطالب بعدم إعطاء أعضاء تنظيم القاعدة مقرا للقيادة تحت عناوين طيبة ومشروعة خاصة في مناطق الأنبار المحاذية لسوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات