قوات من الجيش الليبي تهاجم مقر أنصار الشريعة ببنغازي (الجزيرة)

أصيب ثلاثة جنود بجروح بالغة في هجوم جديد تعرض له الجيش الليبي في بنغازي شرق البلاد، وذلك إثر مواجهات مع مجموعة أنصار الشريعة السلفية الجهادية، وفق ما ذكر مسؤول أمني.

وقال المصدر نفسه، إن مجهولين أطلقوا النار من بنادق رشاشة على دورية للجيش الليبي في شارع  سوريا ببنغازي مما أدى إلى إصابة ثلاثة عسكريين، وأوضحت المتحدثة باسم مستشفى الجلاء في المدينة، أن الجرحى نقلوا إلى المستشفى في حال خطرة.

وكان ثلاثة جنود قتلوا في وقت سابق وأصيب اثنان بجروح في اشتباكات مع مسلحين قرب منطقة سيدي خليفة شرق بنغازي، إثر تعرض دورية تابعة للجيش لكمين بعد أن قبضت على أربعة أشخاص، كان بحوزتهم خمسون ألف دينار ليبي (نحو أربعين ألف دولار أميركي) ومتفجرات.

وحذر قائد القوات الخاصة في بنغازي ونيس بو خمادة، من أن أعمال العنف في بنغازي تشكل "مفترقا خطيرا"، داعيا الحكومة والمؤتمر الوطني العام (البرلمان) إلى الاضطلاع بمسؤولياتهما.

وتشهد مدينة بنغازي منذ مدة اختراقات أمنية وعمليات اغتيال، استهدفت عددا من الضباط والمواطنين دون تمكن السلطات من الوصول إلى معرفة الجناة.

وفي جانب آخر قتل أكثر من أربعين وأصيب عدد غير محدد بجروح في انفجار وقع أمس الخميس بمستودع للذخيرة جنوب ليبيا.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر أمني ليبي قوله، إن الانفجار بالمستودع وقع قرب مدينة سبها، بينما كانت مجموعة من السكان المحليين، ومهاجرون أفارقة يحاولون سرقة ذخيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات