أحمد سيف الإسلام ينتقد قانون التظاهر بمصر
آخر تحديث: 2013/11/29 الساعة 07:04 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/29 الساعة 07:04 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/26 هـ

أحمد سيف الإسلام ينتقد قانون التظاهر بمصر

أحمد سيف الإسلام قال إن الشعب المصري يخوض معركة ضد أجهزة الأمن والمخابرات (الجزيرة)

يوسف حسني-القاهرة

قال رئيس مركز هشام مبارك لحقوق الإنسان أحمد سيف الإسلام عبد الفتاح إن قانون التظاهر الذي صدر مؤخرا في مصر سيئ، وإنه جاء في غير وقته وأصدرته سلطة لا تملك حق سنّ القوانين.

واعتبر عبد الفتاح -في حوار مع الجزيرة نت- أن الشعب المصري يخوض معركة من أجل الحرية ضد أجهزة الأمن والمخابرات التي "أعادت ترتيب أوراقها وسيطرت على مفاصل الدولة من جديد".

وحول موقفه من الإجراءات التي تتم بحق المعارضين، قال إن السلطة تستغل النيابة العامة للبطش بخصومها، بينما المحاكمات غير عادلة وتستند لأدلة ليست منطقية، على حد قوله.

وتوقع الحقوقي المصري أن تدفع ممارسات السلطة الجديدة القوى السياسية للتوحّد وتشكيل جبهة 25 يناير جديدة لمواجهة أجهزة الأمن والمخابرات التي باتت تهيمن على مفاصل الدولة، حسب تعبيره.

واستبعد أن يكون الرئيس المؤقت عدلي منصور يدير شؤون البلاد، قائلا إن المصريين لا يعرفون من يحكمهم ولا من يقمعهم ويقتلهم منذ اندلاع ثورة 25 يناير 2011.

واعتبر أن جماعة الإخوان المسلمين لم تعد وحدها طرفا في الأزمة مع الجيش، لأن كثيرين أدركوا صحة موقف رئيس حزب الدستور محمد البرادعي، عندما تراجع عن تأييد خارطة الطريق ورفض أعمالا لم يقبلها ضميره، على حد قوله.

وقال عبد الفتاح إن الأجهزة الأمنية والمخابراتية استغلت ما سماه الغضب الشعبي الحقيقي الذي نتج عن فشل الإخوان غير المتوقع في الحكم، في إعادة ترتيب أوراقها وخلق صراعات بين القوى المدنية من أجل السيطرة على الدولة من جديد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات