قال مراسل الجزيرة إن 35 شخصا قتلوا وأصيب مائة آخرون إثر سقوط صاروخ أرض-أرض أطلقته الليلة الماضية قوات النظام على مدينة الرقة، في حين تستمر معارك طاحنة في منطقتي القلمون والغوطة الشرقية بريف دمشق بين القوات النظامية وكتائب المعارضة المسلحة.

قال مراسل الجزيرة إن 35 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب نحو مائة آخرين إثر سقوط صاروخ أرض-أرض أطلقته الليلة الماضية قوات النظام على مدينة الرقة شمالي شرق سوريا، في حين تستمر معارك طاحنة في منطقتي القلمون والغوطة الشرقية بريف دمشق بين القوات النظامية وكتائب المعارضة المسلحة.

وأضاف مراسل الجزيرة أن الصاروخ الذي استهدف شارع "23 شباط" بمدينة الرقة أحدث دمارا كبيرا في سوق الهال والفرن السياحي والمؤسسة الاستهلاكية في المنطقة المستهدفة.
video

من جهته قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن قوات النظام قصفت أمس حي القابون في دمشق، بينما أفادت شبكة شام بأن القصف طال مدن وبلدات رنكوس وتلفيتا ومعضمية الشام وداريا وحرستا ودوما ويلدا في ريف دمشق.

وفي تطورات أخرى قالت شبكة شام الإعلامية إن الجيش السوري الحر فجر عدة مبان تتحصن بها قوات النظام في قرية العزيزة بريف حلب الجنوبي، وسط اشتباكات عنيفة تدور بالمنطقة.

أما مجلس قيادة الثورة في دمشق فقال إن القوات النظامية استهدفت الليلة الماضية حي القابون في العاصمة بصاروخ من نوع غراد.

محاولة لفك الحصار
من جهة أخرى تستمر معارك طاحنة بين القوات النظامية ومسلحي المعارضة في منطقتي القلمون والغوطة الشرقية في ريف دمشق، حيث قتل عشرون عنصرا من الجيش السوري الحر أثناء محاولة لفك الحصار عن هذه المنطقة.

وشن سلاح الجو أمس غارات عدة على مدينة النبك لليوم السابع على التوالي، في حين أعلنت وكالة سانا الرسمية للأنباء سيطرة الجيش النظامي على مزارع عين البيضا قرب مدينة قارة بريف دمشق.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن القصف أسفر عن تدمير وحرق عدد من المنازل والمحال التجارية، بينما تخضع المدينة لحصار خانق يحول دون حصول الأهالي على المواد الغذائية والدوائية في ظل انقطاع الكهرباء.

فجر الحرية
بدوره أعلن الجيش السوري الحر أمس سيطرته على سرية الخوالد، قرب منطقة بئر عجم في ريف محافظة القنيطرة. وأفادت "شبكة سوريا مباشر" بأن الجيش الحر أعلن انطلاق ما سمّاها "معركة فجر الحرية"، بمشاركة عدد من الألوية والكتائب في محافظة القنيطرة جنوب دمشق.

وفي إطار هذه المعركة، قال ناشطون إن الجيش الحر دمر أربع دبابات للنظام، واستهدف قوات الجيش النظامي في قرية طرنجا بريف القنيطرة الشمالي.

وقالت شبكة شام إن الفصائل المشاركة في الهجوم استهدفت في الجملة خمس سرايا, موضحة أن الاشتباكات مستمرة في محيط سريتي الحلبي وزبيدة.

من جهته, قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن حريقا اندلع داخل سرية زبيدة بعد استهدافها ضمن عملية "فجر الحرية", مشيرا إلى أنباء عن خسائر في صفوف القوات النظامية.

وأضاف أن القوات النظامية قصفت صباح الأربعاء بلدات بئر عجم وأم باطنه والخوالد والزبيدة ونبع الصخر ومجدولية والصمدانية الشرقية في الريف الجنوبي للقنيطرة ردا على سيطرة فصائل معارضة على جزء من المنطقة.

المصدر : الجزيرة