قتلى وجرحى باشتباكات في بنغازي
آخر تحديث: 2013/11/25 الساعة 12:19 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/25 الساعة 12:19 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/23 هـ

قتلى وجرحى باشتباكات في بنغازي

الاشتباكات بين الجيش وأنصار الشريعة استخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة (أسوشيتد برس)

قتل ثلاثة عسكريين بينهم ضابط وجرح 14 بينهم أربعة مدنيين في اشتباكات بين القوات الخاصة التابعة للجيش الليبي مع كتيبة أنصار الشريعة في مدينة بنغازي شرق البلاد صباح الاثنين، في حين أكد وزيرا خارجية أميركا جون كيري، وبريطانيا وليام هيغ استعداد بلديهما لمساعدة ليبيا على تحقيق الاستقرار الذي تحتاجه.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات الخاصة والصاعقة العقيد ميلود الزوي إن اشتباكا داميا يجري بين قواته وجماعة أنصار الشريعة منذ الساعات الأولى من صباح الاثنين في مناطق متفرقة من مدينة بنغازي.

وقالت مديرة مكتب الإعلام في مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث فادية البرغثي إن قتيلين عسكريين وتسعة جرحى من قوات الجيش وصلوا إلى المستشفى بعضهم في حالة خطرة، إضافة إلى ثلاثة جرحى آخرين في صفوف المواطنين جراء الرصاص العشوائي.

وأوضح الزوي أن الاشتباكات بدأت بعد أن تم استهداف إحدى دوريات القوات الخاصة والصاعقة كانت متمركزة في جزيرة دوران منطقة البركة وسط المدينة بالقرب من مقر جماعة أنصار الشريعة.

وأشار إلى أن قوات الصاعقة ردت على مصدر النيران واندلعت الاشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة.

وفي الوقت ذاته اندلعت اشتباكات مماثلة بين القوتين في أرجاء مختلفة من المدينة بالقرب من مستشفى الجلاء في منطقتي رأس عبيدة والسلماني الغربي بالقرب من عيادة خيرية تابعة لأنصار الشريعة.

ونقل مراسل الجزيرة نت خالد المهير -عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة أركان الجيش- إصابة عشرة مدنيين حتى الآن في الاشتباكات المتواصلة.

وقال المراسل إن دوي انفجارات عنيفة تردد في مناطق متفرقة من أحياء بنغازي، كما تصاعدت أعمدة الدخان من منطقة رأس العبيدة بالمدينة. ووصف الوضع بالمدينة بأنه يشبه ساحة معركة، مع توقف حركة المدنيين بها والتزام بيوتهم.

زيدان (وسط) قدم الشكر لكيري وهيغ على دعم بلديهما لليبيا (رويترز)

دعم غربي
من ناحية أخرى أكد وزيرا خارجية أميركا وبريطانيا استعداد بلديهما لمساعدة ليبيا على تحقيق الاستقرار الذي تحتاجه، بينما جدد رئيس الوزراء الليبي علي زيدان تأكيد أهمية التعاون مع الحلفاء كي تصبح بلاده أكثر استقلالاً وإسهاماً في العالم.

وقال كيري خلال مؤتمر صحفي في العاصمة البريطانية لندن، إثر لقائه هيغ وزيدان، إن ليبيا شهدت اضطرابات خطيرة في الأسابيع القليلة الماضية، وواجهتها تحديات اقتصادية وأمنية، مشيراً إلى أنه بحث مع زيدان كل ما يمكن القيام به لمساعدة ليبيا على تحقيق الاستقرار الذي تحتاجه.

من جهته أكد هيغ "التزام بريطانيا القوي جدا بمساعدة حكومة ليبيا وشعبها" من دون أن يعطي تفاصيل حول هذه المساعدة.

وشكر رئيس الحكومة الليبية كيري وهيغ على التزامهما ودعمهما المتواصل للشعب الليبي، مذكرا بأن الليبيين فعلوا أخيرا الكثير للتخلص من المليشيات. وقال زيدان إن زيارته إلى لندن هي دليل على العلاقة وتأكيد للصداقة التي بدأت في أول أيام النضال من أجل الاستقلال.

وأضاف أن "أصدقاءنا دعمونا خلال ثورتنا ونحن هنا لتجديد تأكيد أهمية هذا التعاون معهم، فقد التزموا بمساعدة ليبيا حتى تصبح دولة أكثر استقلالاً، وستكون مساهمة بشكل أكبر في الميدان العالمي".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات