طلاب الجامعات نددوا بالانقلاب العسكري وطالبوا بعودة الشرعية والإفراج عن المعتقلين (الجزيرة)

تواصلت المظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري في عدد من الجامعات المصرية ضمن فعاليات أسبوع "رابعة.. مذبحة القرن" بمناسبة مرور مائة يوم على مجزرتي رابعة العدوية والنهضة، بينما داهمت قوات الأمن في الإسكندرية منازل عشرات من قيادات وأعضاء التحالف الوطني لدعم الشرعية واعتقلت عددا منهم.

فقد نظمت حركة "طلاب ضد الانقلاب" في جامعة المنصورة مظاهرة للتنديد بالانقلاب العسكري والمطالبة بعودة الشرعية، كما طالبوا بمحاكمة من أسموهم القتلة الذين ارتكبوا مجزرتي فض الاعتصامين.

وفي جامعة الأزهر بالقاهرة واصل الطلاب مظاهراتهم، ونددوا باقتحام المدينة الجامعية وقتل واعتقال عدد من الطلاب. كما تظاهر طلاب ضد الانقلاب في جامعتي أسيوط وحلوان استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى التظاهر في أسبوع حمل شعار "رابعة.. مذبحة القرن".

وفي جامعة عين شمس أعلن طلاب بكلية الحاسبات والمعلومات الإضراب عن حضور الامتحانات إلى حين الإفراج عن أحد زملائهم المعتقلين.

ونظم طلاب المجمع النظري بجامعة المنوفية وقفة احتجاجية ضد حكم العسكر لإحياء ذكرى مرور مائة يوم على مجزرة فض الاعتصامين. وهتف المشاركون في الوقفة هتافات منددة بحكم العسكر وبالحكومة الانقلابية وانتهاكات الجيش والداخلية.

وفي محافظة الشرقية نظمت حركة "7 الصبح" وقفة احتجاجية بمنطقة الإبراهيمية، واعتدى عدد من الذين يطلق عليهم البلطجية على المشاركين في الوقفة، مما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص بينهم ثلاث فتيات.

وكان آلاف الطلاب قد تظاهروا أمس الأحد مرددين هتافات مناهضة للانقلاب العسكري. وقد اعتقل عدد من الطلاب والطالبات بينما أصيب آخرون بجروح وحالات اختناق جراء تعرض المظاهرات الطلابية في أكثر من جامعة لهجمات من الأمن والبلطجية.

وخرجت المظاهرات في جامعات القاهرة والمنصورة والمنيا وقنا والمنوفية استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب ضمن ما أطلق عليه أسبوع "رابعة.. مذبحة القرن". وشاركت أعداد كبيرة من الطلاب في القاهرة ومحافظات أخرى رغم محاولات منع التظاهر, واعتقال عشرات الطلاب مؤخرا وإحالة آخرين إلى المحاكم.

يذكر أن قوات الأمن المصرية هاجمت منتصف أغسطس/آب الماضي المعتصمين المناهضين للانقلاب في ميداني رابعة العدوية بالقاهرة والنهضة بالجيزة، مما أدى إلى مقتل وإصابة الآلاف، وذلك بعد أسابيع فقط من الإطاحة بالرئيس محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي.

الأمن داهم منازل قيادات بتحالف الشرعية
واعتقلت عددا منهم (الجزيرة)

اعتقالات
وبالتزامن مع ذكرى مرور مائة يوم على مجزرتي فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، داهمت قوات الأمن في الإسكندرية منازل عشرات من قيادات وأعضاء التحالف الوطني لدعم الشرعية.

واعتقلت قوات الأمن 11 شخصا كانوا في منازلهم أثناء مداهمتها -وأغلبهم أعضاء هيئة تدريس بعدد من كليات جامعة الإسكندرية- وتم اقتيادهم إلى مديرية الأمن، حيث وجهت إليهم تهم التحريض ضد الجيش والشرطة، ومحاولة قلب نظام الحكم، والتحريض على تعطيل القانون والدستور.

وقال التحالف الوطني لدعم الشرعية بالإسكندرية في بيان له إن هذه المداهمات أكبر دليل على أن "قادة الانقلاب خائفون من الحراك الطلابي الثوري الرافض للانقلاب".

المصدر : الجزيرة + وكالات