وزارة الخارجية: المشتبه بهما حاولا دخول البحرين بجوازي سفر مزورين (رويترز-أرشيف)

أعلنت السلطات البحرينية اعتقال شخصين خليجيَّين أمضيا فترة في معتقل غوانتانامو، وذلك بعد الاشتباه في أنهما يحضران لـ"عمل إرهابي"، مشيرة إلى أن هذه العملية تأتي قبل أيام من اجتماع لوزراء الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية أن "المعلومات الأولية كشفت أن المقبوض عليهما من بين المعتقلين السابقين في معتقل غوانتانامو، ويشتبه في أنهما كانا يعتزمان تنفيذ عمل إرهابي من شأنه تهديد أمن وسلامة مملكة البحرين".

ونقلت وكالة رويترز عن الوزارة قولها في ساعة متأخرة الليلة الماضية إن هذين الشخصين حاولا دخول البحرين بجوازي سفر مزورين عبر منفذ جسر الملك فهد، مشيرا إلى أنه تم ضبط مبلغ كبير من المال بحوزتهما.

ولم يذكر البيان تفاصيل عن طبيعة الهجمات المزمعة أو هوية الشخصين المعتقلين.

من جهته أشار المدير العام للإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تمهيدا لإحالة القضية إلى النيابة العامة.

وتشهد البحرين اضطرابات سياسية منذ اندلاع احتجاجات قادتها مجموعات شيعية معارضة عام 2011، وقد نجحت السلطات البحرينية في إخمادها. ولكن الاحتجاجات عادت بشكل متقطع وأخفقت المحادثات بين الحكومة والمعارضة في إنهاء الأزمة.

وكان ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة قد أصدر في أغسطس/آب الماضي مرسومين يمنحان السلطات صلاحيات إضافية للحد مما تصفه الحكومة بعنف المعارضة، وصلاحيات تجريد مواطنين من جنسياتهم ووقف تمويل منظّمات بدعوى دعم الإرهاب، لتصل عقوبات التحريض على تنفيذ "الأعمال الإرهابية" إلى الإعدام.

ويتعلق أحد المرسومين بـ"حماية المجتمع من الأعمال الإرهابية" والآخر بـ"تنظيم جمع المال للأغراض العامة"، حيث ينص الأول على عقوبة بالسجن مدة لا تقل عن عشر سنوات لكل مَن أحدث أو شرع في إحداث تفجير أو حاول ذلك بقصد تنفيذ غرض إرهابي.

المصدر : وكالات