السلطات المصرية تحظر النشر بقضية اتهام الرئيس المعزول مرسي بـ"التخابر مع حماس" (الأوروبية-أرشيف)

أصدر النائب العام المصري المستشار هشام بركات اليوم السبت قرارا بحظر النشر في التحقيقات التي تباشرها نيابة أمن الدولة العليا في قضية اتهام الرئيس المعزول محمد مرسي بالتخابر، وقضيتين تتعلقان بمقتل اثنين من كبار ضباط الشرطة، إضافة لقضية الهجوم على كنيسة الوراق.

وتضمن القرار حظر النشر في كافة وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة المحلية، وكافة وسائل الإعلام الأجنبية وكافة المواقع الإخبارية الإلكترونية، لحين انتهاء التحقيقات في القضايا الأربع والتصرف فيها.

يشار إلى أن قاضي التحقيق المنتدب للتحقيق في قضية الرئيس المعزول قد جدد حبس مرسي احتياطيا أكثر من مرة على ذمة التحقيق بتهمة "التخابر" مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) و"اقتحام السجون" في إطار ما يعرف بقضية الفرار من سجن وادي النطرون.

وتتضمن لائحة الاتهامات المسندة إلى مرسي "السعي والتخابر مع حركة حماس للقيام بأعمال عدائية في البلاد، والهجوم على المنشآت الشرطية والضباط والجنود، واقتحام السجون المصرية وتخريب مبانيها، ووضع النيران عمدا في سجن وادي النطرون، وتمكين السجناء من الهرب وهروبه شخصيا من السجن، وإتلاف الدفاتر والسجلات الخاصة بالسجون".

وجاء في لائحة الاتهامات أيضا "اقتحام أقسام الشرطة وتخريب المباني العامة والأملاك، وقتل بعض السجناء والضباط والجنود عمدا مع سبق الإصرار، واختطاف بعض الضباط والجنود".

وقضية التخابر واحدة من عدة قضايا اتهم بها مرسي بعد الانقلاب العسكري الذي عزله في الثالث من يوليو/تموز. في حين لا يعترف مرسي بهذه القضايا، ويطالب القضاءَ بعدم تقديم غطاء للانقلاب بنظر هذه القضايا.

اللواء نبيل فراج قتل أثناء مداهمة قوات الأمن قرية كرداسة (أسوشيتد برس-أرشيف)

مقتل ضابطين
ومن ضمن القضايا التي أصدر النائب العام قرارا بحظر النشر فيها، قضية مقتل مساعد مدير أمن الجيزة اللواء نبيل فراج، أثناء مداهمة قوات من الشرطة يعاونها الجيش مدينة كرداسة بمحافظة الجيزة فجر 19 سبتمبر/أيلول الماضي.

وتوفي فراج عقب وصوله إحدى المستشفيات متأثراً بإصابته برصاص لم يعلن مصدره حتى الآن.

كما حظر بركات النشر في قضية مقتل الضابط بقطاع الأمن الوطني (جهاز أمن الدولة سابقا) المقدم محمد مبروك مساء الأحد الماضي، بعد أن أطلق ثلاثة مسلحين النار عليه بينما كان يغادر منزله بحي مدينة نصر (شمال شرق القاهرة).

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية حين وقوع الحادث إن مبروك كان مسؤولا عن قضية التخابر مع حماس المتهم فيها الرئيس المعزول وقيادات في جماعة الإخوان المسلمين، وكان شاهدا رئيسيا في القضية.

كنيسة الوراق
وكانت آخر القضايا التي حظر النائب العام النشر فيها، حادثة مقتل أربعة أشخاص وإصابة نحو عشرين آخرين في هجوم بالرصاص استهدف حفل زواج أمام كنيسة العذراء بمنطقة الوراق بالجيزة في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت الداخلية قالت في بيان بعيد الحادث إن شخصين ملثمين يمتطيان دراجة بخارية نفذا الهجوم، وأضافت أن أحدهما أطلق النار على عدد من الأشخاص أثناء خروجهم من حفل زفاف بالكنيسة.

بيد أن شهودا قالوا إن ثلاثة أشخاص شاركوا في الهجوم، وإن اثنين منهم أطلقا النار على المحتفلين بالزفاف.

المصدر : الجزيرة