آثار تفجير بسيارة مفخخة أمس الأول في وسط صنعاء (الفرنسية)

قتل مسلحون ممثل جماعة الحوثيين في مؤتمر الحوار الوطني العضو بمجلس النواب اليمني عبد الكريم جدبان اليوم الجمعة في صنعاء، بينما أطلق مسلحون آخرون النار على موكب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر في العاصمة اليمنية أيضا، دون وقوع إصابات.

ونقل مدير مكتب الجزيرة في صنعاء سعيد ثابت عن شهود عيان قولهم إن مسلحين كانوا يستقلون دراجات نارية أطلقوا النار على جدبان لدى خروجه من مسجد الشوكاني بجوار مقر القيادة العامة للقوات المسلحة وسط صنعاء بعد صلاة العشاء.

ولم يستبعد ثابت أن يكون الهدف من اغتيال جدبان -عضو مجلس النواب من محافظة صعدة شمال البلاد- إفشال الوساطة لوقف الحرب في المحافظة.

وأشار ثابت إلى ازدياد القلق العام في اليمن جراء الاغتيالات بالدراجات النارية والتفجيرات، حيث تم تفجير سيارة مفخخة أمس الأول وسط العاصمة صنعاء.

ونسبت وكالة يونايتد برس إنترناشيونال إلى مصادر في جماعة الحوثي قولها إن من اغتالوا جدبان ينتمون إلى تنظيم القاعدة، مشيرة إلى أن قيادي القاعدة حارث بن غازي النظاري هدد يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بالانتقام من الحوثيين ردا على ما وصفه بجرائمهم ضد أهل السنة، معلنا في الوقت ذاته تضامنه مع السلفيين في منطقة دماج بمحافظة صعدة التي تعرضت لقصف مستمر من قبل الحوثيين.

استهداف موكب بن عمر
من جهة أخرى أوردت وكالة رويترز عن مصدر أمني قوله إن مسلحين آخرين أطلقوا النار على موكب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر، وأضافت أن الحراس المرافقين للموكب أطلقوا النار على المهاجمين الذين لاذوا بالفرار.

وكانت لجنة وساطة رئاسية قد توصلت مؤخرا إلى اتفاق على وقف لإطلاق النار خلال 48 ساعة، يتم خلالها نشر مراقبين من الجيش اليمني وإخلاء الأسرى وفك الحصار. كما أعلنت السلطات اليمنية مساء الخميس عن توصل اللجنة إلى نشر مراقبين عسكريين في دماج.

المصدر : وكالات,الجزيرة