فصائل من المعارضة السورية وهي تستعد لشن هجوم على قوات النظام بمنطقة حلب (الفرنسية)

قال ناشطون سوريون إن قوات النظام قصفت مناطق بدمشق وريفها بعد اشتباكات عنيفة مع قوات المعارضة، وتمكنت فصائل المعارضة في ريف الرقة من احتجاز أكثر من عشرة جنود من قوات النظام التي واصلت قصفها الجوي والمدفعي لمناطق مختلفة من أنحاء البلاد.

وقد وثقت الهيئة العامة للثورة السورية مقتل ثلاثين شخصا الخميس، معظمهم في ريف دمشق.

وذكرت شبكة شام ولجان التنسيق المحلية، أن الاشتباكات في حي برزة شمال دمشق بدأت إثر محاولة جديدة للقوات النظامية -التي قصفت المنطقة بالدبابات والمدافع- لاقتحام الحي الذي يسيطر عليه الجيش الحر وفصائل أخرى.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن هناك أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين في الاشتباكات بحي برزة.

وفي ريف دمشق، اندلعت معارك قرب مدينتي دير عطية والنبك على الطريق الدولي حيث سيطرت المعارضة على مسافة طويلة من الطريق الذي يربط دمشق بحمص.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن عددا من المدنيين أصيبوا بجروح، من جراء غارة جوية شنها الطيران الحربي السوري على مدينة النبك، وأضافت أن الطيران فتح رشاشاته الثقيلة على المنازل والشوارع في المدينة.

وتأتي هذه الهجمات من قبل النظام بعد يوم من قيام فصائل المعارضة بتفجير سيارتين مفخختين في مبنى الأمن العسكري بالنبك وفي حاجز الجلاب، مما أدى إلى مقتل وجرح 23 جنديا نظاميا، وفق المرصد السوري.

من جانبها شنت قوات المعارضة هجمات مضادة على اللواء الـ18 الذي يقصف مدنا وقرى في القلمون بريف دمشق.

وأكدت الهيئة العامة مقتل مدير ناحية دير عطية بريف دمشق الرائد ناصر حاج أحمد خلال عملية نفذها الجيش الحر ليلة أمس.

وفي الأسابيع القليلة الماضية, تمكنت القوات النظامية من استعادة بلدات في ريف دمشق بينها السبينة والذيابية ومخيم الحسينية.

احتجاز
وفي جبهة أخرى، قال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية إن قوات المعارضة احتجزت أكثر من عشرة جنود من قوات النظام في ريف الرقة.

جاء ذلك أثناء اشتباكات بين قوات المعارضة والجيش النظامي في موقع الفرقة السابعة عشرة في ريف مدينة الرقة، سيطرت فيها قوات المعارضة على أكثر من ثلثي مبانيها.

وكانت اشتباكات يوم الأربعاء أوقعت عشرين قتيلا وجريحا بين الجنود النظاميين و16 قتيلا في صفوف المعارضين، وفق المرصد السوري. 

يأتي ذلك تزامناً مع غارات جوية للطيران الحربي على المدينة وريفها ومحيط الفرقة، حيث سجلت الهيئة العامة للثورة السورية ست غارات على أقل تقدير. 

للمزيد عن الثورة في سوريا اضغط هنا

محاور أخرى
من جانبها قالت شبكة شام إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة مدينة الطبقة في ريف الرقة بعد استهداف الجيش الحر لمطارها العسكري بقذائف الهاون والصواريخ الخميس.

وتحدثت الشبكة أيضا عن سقوط عدد من الجرحى جراء تجدد القصف من قبل قوات النظام على مدينة الرستن في ريف حمص. 

وقال ناشطون إن مروحيات النظام قصفت بالبراميل المتفجرة بلدات في ريف حماة الشرقي يوم الأربعاء, كما قصفت بلدة كفرزيتا بالصواريخ.

وأصيب مساء الخميس مدنيون إثر قصف حي المطار القديم في دير الزور, بينما قصف الجيش الحر المطار العسكري خارج المدينة بالصواريخ وفق شبكة شام.

المصدر : الجزيرة + وكالات