نادي الأسير أكد أن حالة توتر تسود أوساط الأسرى بسجن عسقلان (الجزيرة-أرشيف)

نفذ الأسرى في سجن عسقلان إضرابا مفتوحا عن الطعام, ردا على الاقتحام الذي قامت به وحدات القمع داخل السجن, والذي أسفر عن إصابة عدد من الأسرى, وبحسب نادي الأسير فإن حالة من التوتر الشديد تسود أوساط الأسرى.

وجاء في بيان صادر من النادي أن عملية الاقتحام جرت للغرفة (15), وفي أثناء عملية التفتيش حدث عراك بين الأسرى ووحدات القمع وبدأ الأسرى بالضرب على الأبواب، وانتقل الاقتحام للغرفة رقم (13).

وادعت وحدات القمع أن أحد أفرادها قد أصيب، الأمر الذي نفاه الأسرى, بالمقابل قامت إدارة السجن بنقل أسرى غرفة رقم 13 وعددهم 13 أسيرا إلى الزنازين بعد تكبيلهم وتفتيشهم تفتيشا عاريا.

ولم تكتف الإدارة في ذلك بل قامت باقتحام كافة غرف الأسرى ونقلت الأسرى إلى قسم أربعة وهو قسم يضم أسرى جنائيين ونقل جزء منهم إلى العزل الانفرادي.

وفرضت عدة عقوبات بحقهم تمثلت بمنعهم من الزيارة لمدة شهر، وكذلك قامت بمصادرة كافة الأجهزة الكهربائية وكافة مقتنيات الأسرى وألحقت خرابا في غرف الأسرى.

وحذر نادي الأسير من الهجمة التي تشنها إدارة السجن بحق الأسرى, محملا مصلحة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المصابين.

المصدر : الجزيرة