أكد رئيس "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" الموريتاني محمد جميل ولد منصور أن حزبه يشارك بالانتخابات التي ستجرى السبت القادم من أجل "زيادة الضغط على النظام وكشف فساده".

 محمد جميل ولد منصور يبرر مشاركة حزب تواصل بالانتخابات الموريتانية (الجزيرة)

                                                                          أحمد الأمين-نواكشوط

أكد رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الموريتاني محمد جميل ولد منصور أن الحزب يشارك في الانتخابات التي ستجرى السبت القادم من أجل "زيادة الضغط على النظام وكشف فساده".

وقال ولد منصور في مقابلة مع الجزيرة نت إن حزبه لا يزال جزءا من المعارضة "فموقفنا في المعارضة مستمر، وموقعنا فيها قائم بإذن الله، والمشاركة وسيلة عندنا لتفعيل وتنزيل هذه المعارضة على أرض الواقع".

واعتبر أن الانتخابات لن تكون مخرجا للبلاد من الأزمة، وأن الظروف التي جرت فيها والتحضيرات التي سبقتها لم تكن في المستوى المطلوب، ولم تتح الفرصة لجميع القوى السياسية بأن تشارك فيها لتكون مخرجا من الأزمة السياسية الحالية في البلاد.

واتهم ولد منصور الحزب الحاكم باستغلال وسائل الدولة للتأثير على إرادة الناخبين، مبرزا أن ذلك تم قبل الترشحات و"أثناء العملية الانتخابية من خلال ترشح شخصيات نافذة في السلطة التنفيذية" وكذلك "من خلال الاتصالات الكثيرة التي قامت بها شخصيات نافذة في السلطة على مجموعات عديدة وشخصيات للتأثير عليهم".

وقال رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الذي يعرف اختصارا باسم "تواصل" إنهم لاحظوا انطلاق "عدد من الوزراء والشخصيات النافذة في السلطة ومفوضي الدعم العمومي ليؤثروا على الناخبين، خصوصا في المناطق التي يواجه فيها الحزب الحاكم منافسة قوية من أحزاب المعارضة وخصوصا من حزب تواصل".

وأكد أن حزبه إذا وفق في دخول البرلمان فسيعمل على تحسين المنظومة القانونية "للتحول من هذا النظام الرئاسي المتغول بطبيعته إلى نظام برلماني تكون السلطة فيه أقوى عند البرلمان وتكون الحكومة فيه مسؤولة أمام هذا البرلمان".

المصدر : الجزيرة