من مسيرة بالإسكندرية في جمعة "نساء مصر خط أحمر" (الجزيرة-أرشيف)

أعلن مكتب النائب العام المصري الاثنين أنه ستبدأ الأربعاء محاكمة 15 سيدة وسبع فتيات قاصرات من أنصار جماعة الإخوان المسلمين، بتهمة القيام بأعمال عنف خلال المظاهرات المؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي.

وأوضح البيان أن "النائب العام المستشار هشام بركات قرر تحديد جلسة 20 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لبدء محاكمة 27 متهما في أحداث الشغب التي شهدتها منطقة رشدي بالإسكندرية في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من بينهم خمسة هاربين".

وأضاف أن "من بين المتهمين 15 سيدة و7 فتيات لم يتجاوز عمرهن 18 عاما، وقد تقرر إحالة جميع المتهمات المحبوسات إلى المحاكمة الجنائية العاجلة مع ضبط وإحضار المتهمين الخمسة الهاربين، وإحالة المتهمات (القاصرات) إلى محكمة الطفل".

وقال البيان إن "المتجمهرات كن يحملن أسلحة بيضاء وحجارة تم التعدي بها على الأهالي، وترتب على ذلك تكدير الأمن والسكينة العامة وتعريض حياة المواطنين للخطر وقطع المواصلات".

وقد وجهت إلى المقبوض عليهن تهم "ارتكاب جرائم التجمهر والعنف وإتلاف المال العام وحيازة أسلحة بيضاء".

ومنذ عزل مرسي ينظم أنصار جماعة الإخوان بانتظام مظاهرات غالبا ما تتخللها مواجهات مع قوات الأمن، كان أعنفها يوم 6 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حيث قتل 57 شخصا بينهم 49 في القاهرة.

المصدر : الفرنسية