عبد الفتاح السيسي خلال استقباله الأسبوع الماضي نظيره الروسي سيرغي شويغو (الأوروبية)
أعلن مسؤول روسي أن موسكو ستزود مصر بشحنة من صواريخ الدفاع الجوي بموجب عقد سيوقع قريبا.
 
ونقلت وكالة الأنباء العامة ريا نوفوستي عن رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية لشؤون التعاون العسكري والتقني سيرغي شيميزوف قوله إن بلاده ومصر تقتربان من توقيع عقود تتعلق بأنظمة دفاعات جوية، دون أن يوضح نوعها بالتحديد.

وتأتي الصفقة عقب الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع سيرغي شويغو إلى مصر الأسبوع الماضي.

وصرح المصدر ذاته بأن هناك مفاوضات جارية تسلم بموجبها روسيا طائرات عسكرية ومروحيات إلى مصر، وهي صفقات قدرتها مؤسسات مختصة بحوالي ملياري دولار.

وقال شيميزوف إن المبلغ ستدفعه إحدى الدول الحليفة لمصر ورجح أن تكون السعودية، مشيرا إلى أن الجانب المصري يعاني من مشكلات مالية، وأنه قد يتقدم بطلب للحصول على قرض من روسيا.

وكانت صحيفة "المصري اليوم" الخاصة نقلت عن مصادر رسمية قولها إن السعودية أبدت موافقتها على تمويل صفقة أسلحة روسية بقيمة ملياري دولار.

ووفق الصحيفة فإن لقاءً جمع رئيس الحكومة المصرية المؤقتة حازم الببلاوي بسفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة أحمد القطان، قبل 72 ساعة من زيارة الوفد الروسي، طلب الببلاوي خلاله دعما سعوديا لمصر في المجالات العسكرية والاقتصادية.

وارتبطت مصر وروسيا بعلاقات وثيقة في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، وذلك قبل أن يوقع الرئيس المصري الأسبق أنور السادات مع إسرائيل اتفاقية السلام عام 1979 والتي أمنت مساعدات أميركية عسكرية سنوية لمصر بقيمة 1.3 مليار دولار.

لكن العلاقات المصرية الأميركية شهدت حالة من الفتور بعدما قررت واشنطن تعليق جزء كبير من مساعداتها العسكرية لمصر بعد عزل الجيش الرئيس محمد مرسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات