دعت عدة جهات في مصر لإحياء ذكرى أحداث شارع محمد محمود، فيما أعلن تحالف دعم الشرعية في مصر عن مشاركته بتنظيم فعاليات اليوم باسم "مليونية المطلب الواحد"، في حين تواصلت المظاهرات والمسيرات الطلابية منددة بالانقلاب ومطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين.

وتحل اليوم ذكرى تلك الأحداث وسط دعوات من جهات متعددة لإحيائها، من بينها قوى ثورية تطالب بمحاكمة قيادات الجيش والداخلية، وأخرى ترفض ما تسميه حكم العسكر والفلول والإخوان، وأطراف داعمة لترشح لوزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي لانتخابات الرئاسة المقبلة، وأيضا دعوات من تحالف دعم الشرعية ورفض الانقلاب.

شارع محمد محمود شهد مواجهات دامية في 19 نوفمبر 2011 (الجزيرة-أرشيف)

وقد دعا تحالف دعم الشرعية في مصر في بيان له المصريين للاحتشاد في الميادين وقرب بيوت الضحايا وتجنب المرور في شارع محمد محمود. كما ناشد البيان الثوار الابتعاد عن أماكن الصدام وعدم إعطاء فرصة لمن سماهم المتآمرين بافتعال العنف.

ويقصد بأحداث محمد محمود تلك المواجهات الدامية التي وقعت في فترة حكم المجلس العسكري يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2011 في الشارع الذي يحمل الاسم نفسه ويتفرع من ميدان التحرير وسط القاهرة، حيث يوجد مقر وزارة الداخلية.

واستمرت هذه المواجهات ستة أيام بين المتظاهرين وقوات الأمن وأسفرت عن مقتل وإصابة المئات. وكانت معظم الإصابات في الرأس والعين.

مظاهرات متواصلة
وكانت المظاهرات المنددة بالانقلاب في مصر تواصلت أمس الأحد حيث شهدت عدة جامعات مسيرات احتجاجية اعتراضا على اقتحام قوات الأمن للجامعات ومطالبةً بالإفراج عن الطلاب المعتقلين.

الجامعات المصرية تشهد مظاهرات مستمرة ضد الانقلاب ودعما للشرعية (الجزيرة)

وشهدت جامعة الأزهر بالقاهرة مظاهرة حاشدة ندد فيها الطلاب بالحكم الصادر ضد 12 من زملائهم بالحبس 17 عاما وغرامة 65 ألف جنيه (نحو 9300 دولار) في أحداث محاولة اقتحام مشيخة الأزهر.

وحمل الطلاب لافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين ولافتات مكتوبا عليها "أزهريون ضد الانقلاب"، كما رددوا هتافات مناهضة لوزير الدفاع ووزارة الداخلية، منها "الداخلية بلطجية" و"خرجوا إخواتنا من الزنازين" و"17 سنه ليه؟" و"يسقط يسقط حكم العسكر".

كما كتب الطلاب شعارات على جدران الكليات مناهضة لحكم العسكر وضد الدستور الجديد وشعارات تطالب بالإفراج عن المعتقلين، في حين نظمت عدد من طالبات الجامعة مسيرة إلى مبنى الإدارة.

وفي محافظة الشرقية، واصل طلاب جامعة الزقازيق إضرابهم عن الدراسة احتجاجا على تدخل قوات الأمن وقمع الطلاب والاعتداء عليهم بالأسلحة داخل الحرم الجامعي.

وتجمع الطلاب صباح الأحد أمام كليات الهندسة والعلوم والصيدلة لمواصلة الإضراب، مع تواجد عدد كبير من سيارات الأمن خارج أسوار الجامعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات