ماكين (الثاني يسار) زار سوريا في وقت سابق والتقى قيادات عسكرية معارضة (الفرنسية)

بحث السيناتور الأميركي جون ماكين هاتفيا مع رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد الجربا التطورات السورية، في الوقت الذي عبر فيه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والمبعوث الأممي العربي الأخضر الإبراهيمي عن أملهما في تجاوز المسائل العالقة في اجتماع تمهيدي يعقد بشأن مؤتمر جنيف2.

وكشف مصدر سياسي في ائتلاف المعارضة السوري اليوم السبت أن السيناتور الأميركي جون ماكين بحث هاتفيا مع رئيس الائتلاف أحمد الجربا أحدث التطورات السورية ميدانيا وسياسيا.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية إن ماكين تحدث فجر اليوم السبت مطولا بالهاتف مع الجربا، مشيرا إلى أنه "أبدى كل المسؤولية تجاه دعم الثورة السورية مجددا".

وأضاف المصدر أن ماكين أكد أن واشنطن تسعى مع شركائها الإقليميين والدوليين إلى دعم مطالب المعارضة قبيل انعقاد مؤتمر جنيف2.

وأوضح أن الجربا طالب ماكين بالعمل لاستصدار قرار ملزم من الكونغرس بضرورة "إجبار قوات الحرس الثوري الإيراني ومليشيا حزب الله على الخروج من سوريا، وبدعم إغاثي وعسكري للثوار في الداخل".

ونقل المصدر عن ماكين وصفه لحزب الله "بقوة احتلال تعمل ضد طموحات السوريين".

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قال قبل يومين إن مقاتلي حزبه باقون في سوريا للقتال بجانب نظام الرئيس بشار الأسد.

لافروف (يمين) والإبراهيمي ناقشا التحضير لجنيف2 لإيجاد حل سياسي (الأوروبية-أرشيف)

الاستعداد لجنيف2
من ناحية أخرى عبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والمبعوث الأممي العربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي عن أملهما في تجاوز المسائل العالقة في اجتماع تمهيدي يعقد في الـ25 من الشهر الجاري بشأن مؤتمر جنيف2 الخاص بسوريا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن لافروف والإبراهيمي ناقشا في اتصال هاتفي الجمعة التحضيرات للمؤتمر الدولي الخاص بسوريا، بما في ذلك الاجتماع الثلاثي الذي سيعقد بجنيف وتشارك فيه روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة لتنسيق كل المسائل العالقة، بما في فيها المشاركون في المؤتمر من الأطراف الخارجية.

وأكد الوزير الروسي على الحاجة لعقد مؤتمر جنيف2 في أقرب وقت لإطلاق الحوار الوطني السوري باعتباره الأرضية المتفق عليها للتسوية السياسية للأزمة السورية.

من جهة أخرى قال ناطق باسم الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يلتقي الوفد الرسمي السوري الذي سيصل إلى موسكو لبحث التحضيرات لمؤتمر جنيف2.

ويضم هذا الوفد -حسب مصدر في الخارجية الروسية- فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري وبثينة شعبان مستشارة الرئيس بشار الأسد، ويتوقع وصوله العاصمة الروسية الاثنين المقبل.

وفي وقت سابق وجه ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي دعوة لرئيس ائتلاف المعارضة أحمد الجربا لزيارة موسكو لمناقشة الأوضاع في سوريا والتباحث بشأن مؤتمر جنيف2.

غل قال إن تركيا لا يمكن أن تسمح بفرض الأمر الواقع عبر تقسيم سوريا (الفرنسية-أرشيف)

رفض تركي
من جانب آخر، أعربت تركيا عن رفضها إعلان الأكراد تشكيل إدارة مدنية انتقالية في شمال شرق سوريا.

وأكد الرئيس التركي عبد الله غل أن تركيا لا يمكن أن تسمح بحالة فرض للأمر الواقع في سوريا عبر تقسيمها. وشدد على أن تركيا لا ترغب في أن يلحق الضرر بأي من الأطراف السورية الموجودة في المناطق الحدودية، مشيراً إلى أن تركيا تربطها علاقات قرابة مع هذه الأطراف، من عرب وأكراد وتركمان.

وفي وقت سابق أعرب وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن قلقه من إعلان حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا إقامة إدارة مؤقتة بالمناطق الكردية، وحثّ جميع الأكراد على أن يكونوا جزءا من حوار وطني حول مطالب الشعب السوري من أجل التغيير.

وكان حزب الاتحاد الديمقراطي أعلن عن تشكيل إدارة مدنية مؤقتة في المناطق الكردية بشمال شرق سوريا بعد تشكيل الائتلاف السوري المعارض حكومة انتقالية الاثنين الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات