قال أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام -الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- إن نجاح إسرائيل في تدمير عدد من أنفاق المقاومة لن يؤثر على قدرات المقاومة وجاهزيتها لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي.
 
وأوضح أبو عبيدة للجزيرة أن المقاومة الفلسطينية في معركة مفتوحة مع الاحتلال الإسرائيلي "ومن الطبيعي أن يتخلل هذه المعركة نجاحات محدودة للاحتلال"، غير أنه أكد أن تلك النجاحات لا يمكن أن تؤثر على قدرات المقاومة على المدى الطويل.

واعتبر أن سلطات الاحتلال تلجأ في مرات كثيرة للادعاء بهدم أنفاق تابعة للمقاومة، في حين أنها لم تستطع تدمير سوى مبان مدنية أو إصابة أراض فارغة. وأكد أن المقاومة قادرة على تعويض أية أنفاق تقوم إسرائيل بهدمها.

وأكد أن المقاومة مطالبة بالاستعداد لمواجهة القوات الإسرائيلية سواء عبر حفر الأنفاق الموجهة لأعمال المقاومة أو عبر غيرها من الوسائل.

وجاء تصريح أبو عبيدة في معرض التعليق على التقرير الذي بثته الجزيرة اليوم، والذي رافقت من خلاله أفرادا من وحدة حفر الأنفاق التابعة لكتائب القسام في حفر أحد الأنفاق السرية التابعة للمقاومة في قطاع غزة.

وكانت إسرائيل قد أعلنت في 10 أكتوبر/تشرين الأول الماضي اكتشاف نفق يمتد من خان يونس إلى داخل إسرائيل بطول 2.5 كيلومتر، وأوضحت أن النفق حفر في تربة رملية وعزّز بدعامات خرسانية. واستشهد ثلاثة أفراد من المقاومة في مواجهات مع القوات الإسرائيلية التي قامت بهدم النفق.

المصدر : الجزيرة