اتصالات روسية بالنظام والمعارضة السورية
آخر تحديث: 2013/11/14 الساعة 22:11 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: الاحتلال يبدأ بتركيب منصات لنصب كاميرات عند باب المغاربة بالأقصى
آخر تحديث: 2013/11/14 الساعة 22:11 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/11 هـ

اتصالات روسية بالنظام والمعارضة السورية

بوتين (يمين) ناقش مع الأسد إنجاح مؤتمر جنيف 2 وعملية التخلص من الأسلحة الكيميائية (الفرنسية-أرشيف)
بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي مع نظيره السوري بشار الأسد التحضير لمؤتمر جنيف 2، وهو ما ناقشه أيضا اجتماع في إسطنبول ضم نائب وزير الخارجية الروسي وقيادات من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بعد موافقة الائتلاف على المشاركة في المؤتمر بشروط.
 
وذكرت الرئاسة الروسية في بيان أوردته وكالة إيتارتاس أن بوتين استعرض خلال اتصاله بالأسد الجهود التي تبذلها روسيا مع الشركاء في إطار التحضير لانعقاد المؤتمر.
 
وقد اعتبر بوتين استعداد الأسد لإرسال وفده إلى مؤتمر جنيف إيجابيا، كما أعرب عن أمله في مشاركة جميع أطياف المعارضة السورية الرئيسية في المؤتمر.

وحث الرئيس الروسي الحكومة السورية على أن تبذل ما في وسعها لتخفيف معاناة المدنيين واستعادة السلم بين جميع الطوائف.

كما ناقش الرئيسان -وفق بيان الكرملين- سير عملية التخلص من الأسلحة الكيميائية السورية تحت الرقابة الدولية.

لافروف وفهمي اتفقا على استبعاد الحل العسكري بسوريا (الفرنسية)

وذكر البيان أن بوتين عبر عن ارتياحه لتعاون سوريا مع المهمة الدولية للإشراف على تدمير أسلحتها الكيميائية وفقا للاتفاق الذي توسطت فيه روسيا والولايات المتحدة.

من جهة أخرى أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن وفدا عالي المستوى من الحكومة السورية سيبحث يوم الاثنين المقبل في موسكو التحضير لمؤتمر جنيف 2 الذي يتوقع انعقاده في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأوضح المصدر أن الوفد سيضم بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري وفيصل المقداد نائب وزير الخارجية ومسؤول الشؤون الأوروبية في الخارجية السورية أحمد عرنوس.

الحل السياسي
وقد أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره المصري نبيل فهمي في ختام محادثاتهما في القاهرة أن بلديهما متفقان على أن الحل السياسي هو الخيار الوحيد، وعلى ضرورة خلق بيئة ملائمة لعقد مؤتمر جنيف 2 الخاص بالوصول لحل سياسي للأزمة.

وحذر لافروف من أي محاولة لخرق القانون الدولي أو محاولة الدفع بالتدخل العسكري عبر مجلس الأمن، مؤكدا أن روسيا تعارض ذلك.

الائتلاف السوري وافق على المشاركة في المؤتمر مع ضمانات باستبعاد الأسد من أي مرحلة انتقالية (الفرنسية)

ومن جهته صرح فهمي بأنه بحث مع لافروف الوضع في سوريا والجهود المبذولة لعقد المؤتمر الدولي جنيف 2 لبحث الأزمة.

وأضاف فهمي أن مصر أعلنت حتى قبل الحديث عن عقد مؤتمر جنيف ٢ أنها ضد استخدام القوة في سوريا وضد عسكرة القضية السورية، وأنها تدعو الجميع للدخول في العملية السياسية.

لقاء المعارضة
وعلى الجانب الآخر، قالت الخارجية الروسية إن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف التقى في إسطنبول أمس قيادات من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

وأضافت أن بوغدانوف بحث مع كل من ميشيل كيلو وفاروق طيفور وبدر جاموس الوضع الإنساني في سوريا، والتحضير لمؤتمر جنيف 2 بعد موافقة الائتلاف على المشاركة في أعماله بشروط.

وكان ائتلاف المعارضة أعلن موافقته على المشاركة في جنيف 2 الأحد الماضي بعد يومين من المباحثات في إسطنبول، شرط أن يكون سقف المفاوضات التفاهمات الدولية التي توصل إليها المؤتمرون في اجتماع أصدقاء سوريا في لندن، والمطالبة بضمانات بعدم مشاركة الرئيس السوري بشار الأسد في مستقبل سوريا.

ولم يحدد موعد عقد المؤتمر بشكل نهائي، وقال المسؤول في الائتلاف السوري المعارض منذر اقبيق إن هناك مقترحات يتم البحث فيها لعقد المؤتمر تدور حوال منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول القادم.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات