وكالة سانا الإخبارية تتهم من تصفهم بالإرهابيين في إطلاق قذائف هاون على أحياء دمشق

أفاد ناشطون سوريون أن عددا كبيرا من الأطفال سقطوا بين قتيل وجريح إثر سقوط قذائف هاون على مدرسة وحافلة بـدمشق، ومن جراء قصف قوات النظام السوري لمناطق بريف حمص، بينما تتواصل الاشتباكات مع قوات المعارضة في مناطق مختلفة من البلاد.

وأشار الناشطون إلى أن خمسة أطفال قتلوا إثر سقوط قذائف هاون على حي باب توما في وسط العاصمة دمشق، وقالوا إن عددا من القتلى والجرحى كلهم من الأطفال سقطوا في قصف على مدرسة في حي القصاع بدمشق.

من جانبها قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن من أسمتهم "إرهابيين" أطلقوا قذائف هاون على أحياء وسط دمشق.

وأفادت أن بعض القذائف أصابت مدرسة وحافلة لنقل الركاب في حي باب شرقي، مما أوقع 15 جريحا، كما تسبب القصف فى أضرار مادية بكنيسة الصليب المقدس في حي القصاع.

أما الناطق باسم شباب نبض العاصمة محمد الأشمر فقال للجزيرة إن القصف الذي استهدف أحياء العاصمة أدى إلى مقتل خمسة أطفال على الأقل.

وأشار الأشمر إلى أن منطقة جنوبي العاصمة تتعرض لأعنف حملة من القصف على أيدي قوات النظام، مؤكدا احتدام الاشتباكات مع قوات المعارضة.

ونبه الناشط السوري إلى أن المشافي في جنوبي دمشق تعلن عجزها التام عن استقبال الجرحى بسبب النقص الشديد في الأداوت واللوازم الطبية.

قصف سابق على حمص

اشتباكات
بدورها أفادت وكالة مسار الإخبارية أن قوات النظام دمرت نحو 33 مبنى في منطقة ضهر المسطاح شمال برزة البلدة.

وأشارت الوكالة إلى أن اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام اندلعت بعد محاولة الأخيرة اقتحام حي برزة، وقد أسفرت المعارك عن مقتل ستة من قوات النظام هناك. 

وفي ريف حمص قال ناشطون إن عددا كبيرا آخر من الجرحى جميعهم من الأطفال سقطوا اليوم في مدينتي الغنطو وتلبيسة بريف حمص بسبب القصف المدفعي الذي نفذته قوات النظام.

وأفاد الناشطون أن قصفا مدفعيا استهدف مدينة تلبيسة بريف حمص مما أدى إلى مقتل ثلاثة، وقالوا إن طائرات النظام نفذت ثلاث غارات على الغنطو القريبة فأسفرت عن إصابات عديدة بين الأطفال.

وتدور اشتباكات على أطراف المدينة التي تحاول قوات النظام اقتحامها مدعومة بعناصر من لواء أبي الفضل العباس.

للمزيد اضغط للدخول إلى
صفحة الثورة السورية

قصف
وفي درعا قال مراسل الجزيرة إن قوات النظام قصفت بالمدفعية والصواريخ حي طريق السد، وقال ناشطون إن اشتباكات اندلعت في محيط الحي وإن عددا من قوات النظام قتلوا نتيجة قيام الثوار بتفجير أحد مقرات قوات النظام في المنطقة.

وقالت شبكة شام إن الاشتباكات لا تزال قائمة في محيط الحي وسط القصف المدفعي والصاروخي العنيف على المنطقة.

وفي حلب بث ناشطون صورا لتدمير دبابة وناقلة جنود وعربة مدرعة لقوات النظام على أطراف اللواء 80.

وقالت مصادر من المعارضة إن قوات الجيش الحر قتلت أكثر من عشرين جنديا داخل الناقلة والعربة المدرعة.

وتشهد القاعدة العسكرية "اللواء 80" المكلفة حماية مطار حلب الدولي التي استولى عليها مقاتلو المعارضة مطلع العام الجاري عمليات كر وفر، وذلك وسط تضارب الأنباء بشأن من يُحكم سيطرته عليها. 

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت اليوم الاثنين مقتل 26 في محافظات سورية مختلفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات