أحد الشهداء الأربعة في مستشفي بغزة قبل تشييعه (الفرنسية)
استشهد أربعة من عناصر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في اشتباك وقع مساء أمس مع قوة إسرائيلية توغلت في منطقة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، بينما أعلن جيش الاحتلال إصابة خمسة من جنوده أثناء العملية.

وقالت القسام في بيان إن مجموعة منها كشفت توغل القوة الإسرائيلية واشتبكت معها قبل أن يتدخل الطيران الحربي ويقصف المنطقة.

وذكر مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال أن خالد أبو بكر ومحمد داؤود القائديْن الميدانييْن،  ومحمد القصاص وربيع بركة من عناصر الحركة، استشهدوا أثناء تصدي مجموعة مسلحة لقوة إسرائيلية دخلت المنطقة، وتلا ذلك تفجير دبابة إسرائيلية بعبوة ناسفة.

وأعلنت حماس سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجنود الإسرائيليين، متوعدة بأن "غزة لن تكون إلا جحيما للاحتلال" وفق ما صرح به الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري.

ومن جهته أكد الجيش الإسرائيلي إصابة خمسة من جنوده بعبوة ناسفة أثناء عملية التوغل، مشيرا إلى أن طائراته استهدفت نفقا يستخدمه الفلسطينيون لشن هجمات على إسرائيليين متهما حماس بانتهاك اتفاق للتهدئة أبرم العام الماضي بعد حرب عبر الحدود استمرت ثمانية أيام.

وتحدثت مصادر بالقطاع أن شبانا فلسطينيين أطلقوا قذائف هاون على القوة الإسرائيلية، مما أدى لوقوع إصابات بصفوفهم وأن إصابة أحدهم خطيرة، بينما أشارت معلومات لمقتل جندي إسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات