قصف في دمشق وتقدم لقوات النظام بحلب
آخر تحديث: 2013/11/1 الساعة 15:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/1 الساعة 15:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/28 هـ

قصف في دمشق وتقدم لقوات النظام بحلب

قوات النظام تسعى للتضييق على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في دمشق (رويترز-أرشيف)
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الأحياء الجنوبية للعاصمة السورية دمشق تتعرض لقصف عنيف اليوم الجمعة من قبل قوات النظام، وذلك في محاولة منها للتقدم إلى معاقل المعارضة المسلحة. يأتي ذلك غداة سيطرة قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد على بلدة السفيرة في حلب.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن قوات النظام مدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني ومسلحين موالين لها، حققت تقدما في بلدة السبينة جنوب دمشق وسيطرت على مناطق فيها، وسط قصف عنيف تتعرض له البلدة منذ صباح اليوم.

وأشار عبد الرحمن إلى تسجيل حالات نزوح وسط مخاوف شديدة على حياة المدنيين المتواجدين بكثافة في تلك المنطقة، موضحا أن قوات النظام "تحاول التقدم في المناطق الجنوبية للعاصمة، وفرض فكي كماشة حول الأحياء الجنوبية وريف دمشق الجنوبي".

ويسيطر مقاتلو المعارضة على جيوب على أطراف دمشق لا سيما في أحياء برزة (شمال) وجوبر (شرق) والأحياء الجنوبية. وتحاول قوات النظام منذ أشهر فرض سيطرتها على المناطق المحيطة بالعاصمة التي تعد معاقل للمقاتلين، بهدف منعهم من التقدم نحو دمشق.

من جانبها ذكرت شبكة شام الإخبارية أن قوات النظام قصفت براجمات الصواريخ أحياء مخيم اليرموك وبرزة في دمشق. 

من جهتها قالت لجان التنسيق المحلية إن قصفا جويا استهدف مدن زملكا وعربين ويبرود ومعضمية الشام وداريا والزبداني والنبك وزملكا وعدة مناطق في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

اعتقالات بالمعضمية
وقال نشطاء إن جهاز الاستخبارات السوري ألقى القبض على 230 رجلا على الأقل من بين مجموعة من المدنيين تم إجلاؤهم هذا الأسبوع من معضمية الشام بريف دمشق والتي تحاصرها قوات الأسد، بعد التوصل إلى اتفاق نادر مع مسلحي المعارضة.

وأوضح النشطاء أن الاتفاق أدى إلى تمكين 1800 مدني من الفرار من معضمية الشام يوم الثلاثاء، لكن معظم الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و45 عاما تم القبض عليهم واقتيدوا إلى مجمع لاستخبارات القوات الجوية.

وقال بيان من الرابطة السورية لحقوق الإنسان -وهي جماعة يرأسها المعارض عبد الكريم الريحاوي- إن عشرين جريحا كانوا بين أولئك الذين ألقي القبض عليهم، وأبدت الرابطة تخوفها من تعرضهم
للتعذيب.

وإجلاء المدنيين يوم الثلاثاء كان الثالث من المعضمية، وتقول الأمم المتحدة إن ثلاثة آلاف امرأة وطفل غادروا البلدة بالفعل، كما تؤكد المعارضة أن 12 ألف شخص يواجهون المجاعة والموت في البلدة التي
تصفها بأنها مدمرة بنسبة 90%.

قصف بحماة
من جانب آخر قالت شبكة سوريا مباشر إن عدة مدنيين قتلوا وجرح آخرون في قصف لقوات النظام على بلدة كفرزيتا في ريف حماة اليوم الجمعة. وتحدث ناشطون عن إلقاء طائرات النظام براميل متفجرة على تجمع سكاني في المدينة.

وفي تطور آخر أكد مراسل الجزيرة أن قوات النظام سيطرت على معظم أحياء مدينة السفيرة في ريف حلب، وأفاد بأن هذه القوات سيطرت على دوار سوق الهال ومدرسة حسان بن ثابت.

وتعد السفيرة منطقة إستراتيجية، وتقع على الطريق بين حماة وحلب. ويقول ناشطو المدينة إن أحياء حلب الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة في خطر بعد سيطرة النظام على السفيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات