مسلحون أطلقوا قذيفة صاروخية على مدرعة عسكرية قرب مستشفى الشيخ زويد (الأوروبية-أرشيف)

أطلق مسلحون اليوم الثلاثاء قذيفة صاروخية على مدرعة للجيش المصري بالقرب من مستشفى الشيخ زويد العام بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق البلاد)، مما أسفر عن أضرار محدودة بالمدرعة. يأتي ذلك في وقت دخلت العملية الأمنية بالمحافظة شهرها الثاني لتعقب من تصفهم السلطات بالعناصر "الإرهابية والإجرامية".

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن شهود عيان قولهم إنه لم تسجل أي خسائر بشرية جراء استهداف المدرعة.

من ناحية أخرى، أفاد مراسل الجزيرة في وقت سابق اليوم بسماع دوي إطلاق نار كثيف في مناطق عدة بمدينة العريش مركز محافظة شمال سيناء، مضيفا أنه شوهد تحليق مكثف لمروحيات "الأباتشي" العسكرية في سماء المدينة.

وكان تسعة أشخاص -بينهم ستة عسكريين- قد قتلوا في هجومين منفصلين استهدفا مقار أمنية وحكومية في محافظتي الشرقية وجنوب سيناء أمس الاثنين.

ومن بين القتلى ضابط وخمسة جنود سقطوا في كمين نفذه مجهولون، واستهدف دورية للجيش بمحافظة الشرقية. وفي مدينة الطور بمحافظة جنوب سيناء، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 48 في انفجار استهدف مديرية أمن المحافظة.

الشرطة تعاون القوات المسلحة في العمليات الجارية بسيناء (الفرنسية-أرشيف)

حملات مستمرة
وفي هذا السياق دخلت حملة الجيش والشرطة في شمال سيناء شهرها الثانى اليوم الثلاثاء. وقالت مصادر أمنية إن قوات الجيش نفذت حملة أمنية ظهرا فى مناطق "القريعة وجنوب الخروبة والتومة" بالشيخ زويد، تم خلالها العثور على مستودع أسلحة يضم صاروخين من نوع "غراد" ونصف طن من مادة "تى أن تى" الشديدة الانفجار، وعشرة قذائف "آر بى جى".

وأضافت المصادر أن قوات الأمن المتواجدة بسيناء ضبطت اليوم سيارة وبها 250 جهازا لاسلكيا غير مرخص، خلال مرورها أمام نقطة مرور غرب مدينة العريش.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني تأكيده نجاح الحملة الأمنية في شمال سيناء، مشيرا إلى أنها أسفرت حتى الآن عن ضبط حوالي ستمائة من المطلوبين خلال الحملة وتدمير 1060 نفقا، وكذلك ضبط كميات كبيرة من البضائع تقدر بالملايين وضبط مخازن أسلحة ومتفجرات ومخدرات أيضا.

على صعد آخر، واصل سلاح المهندسين بالقوات المسلحة عملياته في اكتشاف وضبط ما تبقى من أنفاق حيث تم تدمير نفقين أمس الاثنين.

وينفذ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة حملة عسكرية واسعة في مناطق حدودية في شمال سيناء، الواقعة على الحدود مع قطاع غزة وإسرائيل، لتعقب من يصفها بالعناصر "الإرهابية" و"الإجرامية"، ولهدم أنفاق التهريب مع قطاع غزة.

وتشهد محافظة شمال سيناء هجمات مسلحة تستهدف أفرادا ومقار للجيش والشرطة منذ عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز الماضي، سقط خلالها العشرات، معظمهم من أفراد الجيش والشرطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات