"إعدامات" بطرطوس وإسقاط طائرة بدرعا
آخر تحديث: 2013/10/7 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرياض: تصريحات وزير الخارجية الألماني مبنية على معلومات مغلوطة
آخر تحديث: 2013/10/7 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/3 هـ

"إعدامات" بطرطوس وإسقاط طائرة بدرعا

بعض ضحايا ما وصفت بمجزرة قرية البيضا ببانياس في مايو/أيار الماضي (الفرنسية)

أفاد ناشطون بأن ما لا يقل عن 15 شخصا قتلوا في غارة للطيران الحربي السوري على بلدة بمحافظة الحسكة, وأن مدنيين أعدموا في حملة عسكرية جديدة بمحافظة طرطوس الساحلية, في حين أسقط الجيش الحر طائرة حربية في إنخل في درعا.

وبينما قالت شبكة شام إن أكثر من 15 قتلوا في قصف مدفعي على بلدة الشدادي في الحسكة, تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن غارة جوية.

وأضاف المرصد أن الغارة استهدفت سوق السبت في البلدة التي تسيطر عليها منذ شهور ما تسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وأوضح أن ثلاثة رجال قتلوا, وأن هناك أنباء عن مقتل 12 آخرين فضلا عن عدد كبير من الجرحى.

إعدامات بطرطوس
وفي محافظة طرطوس بغرب سوريا, أسفرت العملية العسكرية التي تشنها القوات النظامية منذ أيام على بلدة المتراس ذات الغالبية التركمانية عن مقتل ما لا يقل عن 11 شخصا.

ونشرت شبكة شام اليوم أسماء القتلى, وقالت إن بينهم أربعة أُعدموا, وذكرت لاحقا أنه تم العثور على عدد كبير من الجثث في الأحراش المحيطة بالبلدة.

وتأتي العملية الجارية في المتراس بعد ما وُصفت بالمجزرة الطائفية التي ارتكبتها مليشيات بالتعاون مع قوات النظام في بانياس -التابعة أيضا لمحافظة طرطوس- في مايو/أيار الماضي. وأحصى المرصد السوري حينها 145 قتيلا بينهم 34 طفلا و40 امرأة.

غارات واشتباكات
ميدانيا أيضا, شن الطيران السوري اليوم غارات على بلدات في ريف دمشق ودرعا وحماة والحسكة بالتزامن مع قصف مدفعي مما تسبب في مزيد من الضحايا.

وقالت شبكة شام ولجان التنسيق والمرصد إن غارات استهدفت دوما وجسرين وكفربطنا والمليحة بريف دمشق مما أدى إلى جرح عدد من الأشخاص.

ريف دمشق كان اليوم مجددا هدفا لضربات الطيران السوري (الفرنسية)

كما استهدفت غارات داريا والمعضمية حيث تدور اشتباكات بشكل يومي. وذكرت شبكة شام أن المعضمية تعرضت لقصف عنيف وسط اشتباكات بين الجيش الحر والجيش النظامي الذي يحاول اقتحام البلدة.

في الوقت نفسه, سُجلت اشتباكات في البساتين الواقعة بين المعضمية وداريا وأطراف بلدة بيت سحم من جهة مطار دمشق الدولي، وفقا للمرصد السوري الذي تحدث عن أنباء عن خسائر في صفوف الجيشين الحر والنظامي.

كما تعرضت أحياء بدمشق بينها جوبر وبرزة بالإضافة إلى مخيم اليرموك لقصف مدفعي وصاروخي. وقال المرصد إن القصف على حي جوبر أوقع جرحى, بينما تحدث مصدر عسكري سوري عن تحقيق القوات النظامية تقدما بحي برزة.

من جهتها, أشارت وكالة الأنباء السورية إلى ارتفاع حصيلة ضحايا القصف بمدافع الهاون الذي استهدف أمس منطقة القصاع بدمشق إلى ثمانية. وتجدد القصف اليوم على أحياء دير الزور الخاضعة للجيش الحر, في حين قتلت سيدة وطفلها في قصف على بلدة خشام بريف المدينة حسب شبكة شام.

وسقط أيضا قتلى في قصف من اللواء 155 على بلدة إنخل بدرعا, وأصيب آخرون في غارات على الحراك وطفس وداعل، حسب مصادر متطابقة. وأكدت لجان التنسيق المحلية أن الجيش الحر أسقط طائرة حربية من طراز "ميغ" فوق إنخل.

كما شملت الغارات الجوية اليوم كفرزيتا في حماة, في حين قصفت المروحيات سراقب في إدلب ببراميل متفجرة, واستهدفت مروحيات أخرى منطقتي الباب ودير حافر بريف حلب الشرقي.

وعلى صعيد العمليات العسكرية بالمنطقة, ذكرت وكالة الأنباء السورية أن الجيش النظامي أعاد فتح الطريق بين حماة وحلب بعدما استعاد قبل أيام بلدة خناصر بريف حلب. وتحدثت الوكالة أيضا عن قتل من وصفتهم بإرهابيين أغلبهم ليبيون وتونسيون وعراقيون خلال عمليات بريف إدلب.

المصدر : وكالات,الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات