مع بروز المدن الرئيسية في صعيد مصر على خارطة المناطق التي تشهد مظاهرات معارضة للانقلاب ومؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، كان لافتا أن يمتد الأمر إلى طلاب المدارس على غرار ما حدث في القاهرة وعدد من مدن الوجه البحري.

وفي ديروط إحدى مدن محافظة أسيوط الواقعة وسط الصعيد، نظمت حركة "طلاب ضد الانقلاب" سلسلة من المظاهرات على مدى الأيام الماضية تنديدا بالانقلاب العسكري، وبما وصفته بالقمع الذي تمارسه السلطات ضد طلاب المدارس المحتجين.

وكان لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي نصيب كبير من هتافات الطلاب المتظاهرين الذين حمّلوه مسؤولية تدهور الأوضاع عندما تدخل ليعلن تعطيل الدستور وعزل الرئيس المنتخب.

وطالب الطلاب المتظاهرون السيسي بالرحيل وأكدوا أن مصر لن تقبل بحكم العسكر، كما هتفوا لمرسي وأكدوا تمسكهم بشرعيته.

المصدر : مواقع إلكترونية