مظاهرات معارضي الانقلاب في مصر تواجه بعنف من قبل قوات الأمن (الأوروبية)

دعا حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين في مصر إلى التظاهر يوم الجمعة القادم في ميدان التحرير الذي أغلقته السلطات أمام المتظاهرين، كما دعا أنصاره للتظاهر طيلة الأسبوع، وذلك بعد يوم دام من المظاهرات سقط فيه 51 قتيلا وجرح 268 آخرون من المناهضين للانقلاب ومؤيدي الشرعية وعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

وطلب الحزب من أنصاره التظاهر طيلة الأسبوع، والتظاهر بميدان التحرير يوم الجمعة القادم خاصة، وقال إن الميدان "ملك لكل المصريين"، وأضاف في بيان "لن يمنعنا أحد عنه مهما كانت التضحيات وسيعلن التحالف نقاط التحرك في اتجاه الميدان لاحقا".

وحمل الحزب من وصفهم بقادة انقلاب الثالث من يوليو/تموز الماضي، وفي مقدمتهم وزيرا الدفاع عبد الفتاح السيسي والداخلية محمد إبراهيم، كامل المسؤولية الجنائية والسياسية المباشرة بشأن ما سماها الحزبُ "جرائم العنف والقتل المتعمد" التي ارتكبت الأحد بحق المتظاهرين السلميين.

وطالب بفتح تحقيق دولي بشأن قتلهم على يد رجال أمن بزي مدني، وقناصة وبلطجية يحظون بحماية رجال الجيش والشرطة، وعلى مرأى ومسمع من العالم أجمع، حسبما ورد في البيان.

يوم دام
يأتي ذلك بعد يوم خرجت فيه مظاهرات في أنحاء مختلفة من مصر بدعوة من تحالف دعم الشرعية في ذكرى حرب أكتوبر، للمطالبة بالعودة إلى المسار الديمقراطي.

video

وأفادت مصادر طبية للجزيرة بأن 51 شخصاً قتلوا وجرح 268 آخرون جراء إطلاق نار على المتظاهرين، في حين ذكرت وزارة الداخلية المصرية أن 47 شخصا قتلوا، واعتقل أكثر من أربعمائة، في مواجهات تخللت تلك المظاهرات.

وأكد رئيس هيئة الإسعاف المصرية أحمد الأنصاري لوكالة الصحافة الفرنسية أن 50 شخصا قتلوا منهم 45 في القاهرة، في حين قتل أربعة أشخاص في بني سويف وشخص في المنيا، وأصيب 268 آخرون.

واستخدمت الشرطة المصرية الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المدمع ضد المتظاهرين الرافضين للانقلاب في مناطق عدة بالقاهرة، خاصة ميدان رمسيس والمهندسين والدقي والمنيل، وقد أسفر ذلك عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، فضلا عن اعتقال المئات، حسب بيان لوزارة الداخلية المصرية.

اعتقالات
من ناحية أخرى أكدت الداخلية المصرية -التي سبق أن حذرت من أنها ستكون حاسمة في التعامل مع المتظاهرين- أنها ألقت القبض على 423 ممن "أثاروا الشغب على مستوى الجمهورية".

وفي تصريحات تلفزيونية قال سيد شفيق مساعد وزير الداخلية المصري للأمن العام إن من بين المقبوض عليهم عددا ممن حاولوا التسلل إلى ميدان التحرير لإفساد الاحتفالات بانتصارات السادس من أكتوبر. ولم يوضح مزيدا من التفاصيل عن أماكن وتوقيتات القبض على هؤلاء.

وفي مدينة الإسكندرية اعتقلت قوات الشرطة 73 متظاهرا شاركوا في مسيرات رفض الانقلاب.

كما اعتقل 12 شخصا شاركوا في مسيرات محافظة أسيوط بينهم نساء، أما في دلجا فقد اعتقلت قوات الجيش والشرطة التي تمشط المنطقة 15 من أعضاء جماعة الإخوان بتهمة محاولة اقتحام نقطة شرطة والاعتداء على كمائن أمنية، فضلا عن اعتقالات تمت في مناطق أخرى متفرقة من البلاد. وفي مدينة الإسكندرية اعتقلت قوات الشرطة 73 متظاهرا شاركوا في مسيرات رفض الانقلاب. كما اعتقل 12 شخصاً شاركوا في مسيرات محافظة أسيوط بينهم نساء.

أما في دلجا، فقد اعتقلت قوات الجيش والشرطة التي تمشط المنطقة 15 من أعضاء جماعة الإخوان بتهمة محاولة اقتحام نقطة شرطة والاعتداء على كمائن أمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات