رئاسة الوزراء ووزارات أخرى كانت أكثر من مرة أهدافا لاحتجاجات ثوار سابقين (الجزيرة نت-أرشيف)

احتل عشرات الجنود الليبيين غير المسلحين اليوم الاثنين مقر الحكومة في طرابلس مطالبين بتلقي رواتب متأخرة لهم منذ أشهر.

وقالت قناة النبأ التلفزيونية الخاصة إن الجنود لم يكونوا مسلحين، لكنهم تمكنوا من دخول المبنى ومنعوا أي شخص من الدخول إليه أو مغادرته، مطالبين بالتفاوض مع المسؤولين في الحكومة.

ولم يكن رئيس الحكومة المؤقت علي زيدان موجودا في مكتبه عند وقوع الاقتحام، حيث بدأ منذ أمس زيارة للمغرب تستغرق ثلاثة أيام.

تجدر الإشارة إلى أن مبنى رئاسة الوزراء والوزرات الحكومية الأخرى كانت أكثر من مرة أهدافا لاحتجاجات ثوار سابقين ساعدوا في الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي، للمطالبة بالحصول على رواتب ومكافآت.

المصدر : الفرنسية