ينظم مركز الجزيرة للدراسات ندوة دولية بعنوان "أفريقيا.. تفاعلات الصراع وآفاق النهضة" خلال يومي 2 و3 نوفمبر/تشرين الثاني 2013 في الدوحة ويشارك فيها نخبة من الباحثين والشخصيات البارزة وقادة دول سابقين بالإضافة إلى خبراء في مجالات التنمية والصراعات في القارة.

وقال بيان أصدره المركز إن هذا المؤتمر يُعتبر أضخم فعالية من نوعها في بلد عربي ويسعى إلى تسليط الضوء على التطورات الإيجابية التي شهدتها أفريقيا خلال العقدين الماضيين.

وأشار البيان إلى أن البلدان الأفريقية كانت خلال العقدين المنصرمين رمزا للكوارث الإنسانية والمجاعات، أو مسرحا للفوضى وانهيار الدولة وسلطة القانون، أو كلاهما على حد سواء، وأصبحت حاليا تساهم بقوة في الجهود الأفريقية لإعادة البناء والأمل.

وأضاف أن القارة شهدت نهضة اقتصادية جعلتها من أسرع المناطق نموا في العالم، ووجهة مفضلة لاستثمارات جديدة. وبنفس القدر طورت القارة آلية فاعلة لفض النزاعات ومعالجة الصراعات جعلت من المنظمات القارية فاعلا مهما في معالجة مشاكل القارة وصراعاتها.

وستتناول الندوة هذه التطورات الهامة بدراسات متعمقة تعدها نخبة من أبرز خبراء أفريقيا وقادتها، كما ستتناول كذلك بالتحليل العلاقات العربية الأفريقية وتطوراتها.

ويحاول المركز من خلال هذه الندوة أن يترجم رسالة شبكة الجزيرة التي تسعى إلى خلق منابر للبحث والنقاش وتبادل الآراء حول القضايا التي تهم الشعوب العربية والأفريقية وترتبط بمصيرها.

ومن بين أبرز المشاركين في الندوة  ثابو مبيكي -رئيس لجنة التنفيذ رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي حول السودان- ورفيق عبد السلام -وزير الخارجية التونسي السابق- ولياناردو كوماكش -كبير الباحثين بكلية الحقوق بجامعة ماكيريري بأوغندا- وموس سيك -رئيس الاتحاد الأفريقي العام للزراعة والصناعات الزراعية- وعبدي إسماعيل -أستاذ بجامعة مينيسوتا وباحث زائر بجامعة بريتوريا جنوب أفريقيا- وجورج كلاي كييه -مستشار حكومتي ليبيريا وسيراليون لقضايا السلام والصراع- وعبد الوهاب الأفندي -أستاذ مشارك في العلوم السياسية بجامعة وستمنستر بلندن- وميهاري مارو -مستشار دولي وزميل باحث بكلية الدفاع التابعة لحلف شمال الأطلسي- وآخرون.

المصدر : الجزيرة