الثوار يهاجمون مواقع للنظام بالغوطة وحماة
آخر تحديث: 2013/10/30 الساعة 17:49 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/30 الساعة 17:49 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/25 هـ

الثوار يهاجمون مواقع للنظام بالغوطة وحماة

مقاتلان من الجيش الحر أثناء اشتباكات مع قوات النظام في حلب (رويترز)
قال نشطاء إن مقاتلي المعارضة شنوا هجوما على عدد من القطع العسكرية التابعة للفرقة السابعة في الغوطة الغربية للعاصمة دمشق، كما قصفوا عددا من مقرات الجيش النظامي بريف حماة، وتمكنوا من السيطرة على كامل منطقة الجزيرة السابعة بحي الوعر في حمص، في وقت قتل فيه سبعة أشخاص من عائلة واحدة بقصف لقوات النظام في حي الحجر الأسود الدمشقي.
 
وأوضحت شبكة سانا الثورة أن الجيش السوري الحر استطاع السيطرة على أجزاء من الفوج مائة وسبعة وثلاثين في الغوطة الغربية، وتدميرَ عدد من راجمات الصواريخ والمدافعِ التي كانت تستهدف المدن والبلدات المحيطة.

وقالت مصادر المعارضة إن الجيش الحر استهدف حواجز النظام وتجمعاتِ الشبيحة على أوتستراد دمشق درعا الدولي في حي القـَدم في العاصمة بعدد كبير من القذائف.

وأضافت تلك المصادر أن حشودا عسكرية مؤلفة من قوات النظام مدعومة بالدبابات، كانت في محيط (التاون سنتر) عندما قصفَها الجيش الحر محققًا إصابات في صفوفها

وفي تطور آخر قال ناشطون سوريون إن سبعة أشخاص من عائلة واحدة قتلوا في قصف لقوات النظام في حي الحجر الأسود الدمشقي، كما أصيب عدد من الأشخاص جراء سقوط قذيفة هاون على حي المالكي وسط العاصمة دمشق.

مئات المدنيين من النساء والأطفال والمسنين تم إجلاؤهم من معضمية الشام أمس (الفرنسية)

اتهامات
يأتي ذلك في وقت اتهم المجلس المحلي في معضمية الشام بـريف دمشق قوات النظام باعتقال ما بين مائتين وخمسين وثلاثمائة من المدنيين كانوا بصدد الخروج قبل عدة أيام من المدينة المحاصرة في ريف دمشق، بموجب اتفاق يُشرف عليه الصليب الأحمر الدولي.

وقال المتحدث باسم المجلس المحلي للجزيرة إن أربعا من الحافلات التي كانت تقل المدنيين وُجّهت إلى فرع المخابرات الجوية في مطار المزة العسكري المحاذي للمعضمية.

وطالب المجلس الهلال الأحمر ومنظمة الصليب الأحمر الدولييْن بالالتزام بتعهداتهما بحماية المدنيين المعنيين بتلك العملية.

من جهتهم ذكر ناشطون أنه تم إجلاء حوالى 800 مدني من النساء والأطفال والمسنين من مدينة معضمية الشام أمس الثلاثاء بإشراف الهلال الأحمر السوري وبالتنسيق بين الجيش السوري الحر من جهة والنظام السوري من جهة أخرى.

وكان المكتب الإعلامي للمجلس المحلي التابع للمعارضة أورد في وقت سابق في صفحته على موقع "فيسبوك" أن عدد الذين خرجوا بلغ 500.

محاور أخرى
وفي تطورات ميدانية أخرى  أفاد مركز حماة الإعلامي بأن عددا من جنود النظام قُتلوا في معارك أسفرت عن سيطرة الجيش السوري الحر على حاجز الجلمة بريف حماة الشمالي.

وأفاد المركز بأن الجيش الحر استهدف قوات النظام في صوران وحاجز المداجن، بينما لا تزال الاشتباكات عنيفة على عدة جبهات بين الجيش الحر وقوات النظام.

للمزيد اضغط للدخول إلى صفحة الثورة السورية

من جهته ذكر موقع مسار برس الموالي للمعارضة أن كتائب الثوار قصفت مساء اليوم عددا من مقرات قوات النظام في بلدة معان بريف حماة الشرقي، موقعة إصابات مباشرة.

وفي المقابل قصفت القوات الحكومية مدينة اللطامنة بالمدفعة الثقيلة، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، وَفق ناشطين.

وفي حمص قالت شبكة شام إن مقاتلي المعارضة السورية تمكنوا من السيطرة على كامل منطقة الجزيرة السابعة بحي الوعر، مما أدى إلى انسحاب عناصر جيش النظام منها.

وأوضحت المصادر ذاتها أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا جراء قصف قوات النظام حي الوعر، مضيفة أن قصفا مدفعيا استهدف بلدة الغنطو بريف حمص.

وفي دير الزور ذكرت وكالة مسار برس أن مقاتلي المعارضة تمكنوا من التصدي لمحاولة قوات النظام اقتحام حي الرشيدية، مما أدى إلى مقتل ستة عناصر تابعين للجيش النظامي.

وفي ريف حلب، واصلت قوات النظام قصفها على مدينة السفيرة، الواقعة جنوب شرق حلب، وكانت قد تعرضت لقصف بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، ضمن حملة عسكرية مكثفة يحاول من خلالها الجيش النظامي المدعوم بعناصر من حزب الله اقتحامَ المدينة من ثلاثة محاور.

كما قصفت قوات النظام منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب، في حين شن الطيران الحربي غارة جوية على بلدة الهول بريف الحسكة الشرقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات