اعتقال عدد من الأكاديميين في السودان
آخر تحديث: 2013/10/29 الساعة 22:56 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/29 الساعة 22:56 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/25 هـ

اعتقال عدد من الأكاديميين في السودان

البشير أمام البرلمان: الإصلاح عملية يومية مستمرة (الفرنسية)

اعتقلت السلطات السودانية عددا من أساتذة إحدى الجامعات ضمن ما وصفها حقوقيون بحملة قمع ضد نشطاء المعارضة عقب احتجاجات فجرها رفع الدعم الحكومي عن المحروقات وأدت إلى مقتل العشرات واعتقال المئات.

وقال المحامي نبيل أديب إن قوات الأمن السودانية اعتقلت تسعة أكاديميين مساء الاثنين أثناء اجتماع في جامعة الأحفاد في أم درمان، ونقلتهم إلى مكان مجهول.

ودعا أديب -الذي يدير منظمة سودانية لمراقبة حقوق الإنسان- إلى إطلاق سراحهم فورا أو السماح لمحاميهم بزيارتهم ولأطباء بفحصهم.

وكانت البلاد قد شهدت الشهر الماضي احتجاجات وصفت بالأسوأ منذ سنوات على خلفية رفع الحكومة الدعم عن المحروقات، مما أدى إلى مواجهات مع قوات الأمن سقط على أثرها ما يربو عن 150 قتيلا، وفق جماعات حقوقية، في حين تقول الحكومة إن العدد لا يتجاوز 34 شخصا.

من جانبها قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي أنترناشونال) إن قوات الأمن السودانية قتلت 200 شخص خلال المظاهرات، أغلبهم أصيبوا بطلقات في رؤوسهم وأعناقهم.

وأكد ناشطون أن جهاز الأمن السوداني يقدم على الاعتقال دون توجيه تهم أو توضيح أسباب الاعتقال.

وأعلنت السلطات عقب المظاهرات أنها احتجزت سبعمائة شخص بتهمة ارتكاب جرائم، لكنها قالت لاحقا إن أغلبهم تم إطلاق سراحهم.

رفع الدعم الحكومي فجّر احتجاجات في البلاد الشهر الماضي (الجزيرة-أرشيف)

إصلاح
أما الرئيس السوداني عمر البشير فقد تحدث أمس الاثنين أمام البرلمان عن الإصلاح والحوار السياسي بعد انشقاق البعض عن حزب المؤتمر الوطني الذي يقوده.

وأشار البشير إلى أن الرقابة على أجهزة الإعلام سترفع بعد أن "عادت البلاد إلى طبيعتها عقب المظاهرات" التي اندلعت في سبتمبر/أيلول الماضي وقتل فيها العشرات واحتجز المئات.

وأكد الرئيس السوداني أن "الإصلاح عملية يومية مستمرة"، مشيرا إلى أنه يريد مراجعة مؤسسات الدولة الرياضية والاجتماعية والسياسية والثقافية كافة، دون أن يقدم تفاصيل في الأمر.

يشار إلى أن حوالي ثلاثين ممن يوصفون بالإصلاحيين في حزب البشير وجهوا رسالة إلى الرئيس انتقدوا فيها التعامل مع المظاهرات.

وأعلنوا الأسبوع الماضي عن تأسيس حزب جديد بعد إعلان المؤتمر الوطني عزمه طرد ثلاثة من قادة "الإصلاحيين" من الحزب.

المصدر : وكالات

التعليقات