الببلاوي يتحدث أثناء المؤتمر الصحفي في أبو ظبي (الفرنسية)

أكد رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي الأحد أن أمن واستقرار دول الخليج هو من أمن واستقرار مصر، وذلك غداة إعلان دولة الإمارات السبت عن مساعدة للقاهرة بقيمة 4.9 مليارات دولار.

وقال الببلاوي في مؤتمر صحفي في أبو ظبي إن "مصر لديها رؤية متكاملة تبدأ بأن استقلال وسلامة واستقرار الخليج هو جزء من سلامة واستقرار مصر".

وأكد رئيس الوزراء المصري أن "أي شيء يمس استقرار دول الخليج هو مس مباشر للأمن القومي المصري".

واعتبر أن "الإمارات أخذت مبادرة شجاعة وقوية وواضحة في دعم مصر سياسيا واقتصاديا" منذ عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز الماضي.

وتبدأ في 5 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في الإمارات محاكمة 14 مصريا و16 إماراتيا بتهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين المحظورة التي ينتمي إليها مرسي.

وبين المتهمين أطباء ومهندسون وأساتذة جامعيون. وقد ألقي القبض عليهم بين نوفمبر/تشرين الثاني 2012 ويناير/كانون الثاني 2013 وفقا لمنظمة هيومن رايتس ووتش.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن البلدين وقعا السبت "اتفاقية لدعم البرنامج التنموي المصري تقدم بموجبها دولة الإمارات مبلغ 4.9 مليارات دولار لتنفيذ عدد من المشاريع لتطوير القطاعات والمرافق الخدمية والارتقاء بالأوضاع المعيشية والحياتية والتنمية البشرية للشعب المصري".

وأضافت أن هذا الدعم يشمل منحة مالية قدرها مليار دولار تمت إجراءات تحويلها إلى مصر في يوليو/تموز الماضي، إضافة إلى تخصيص أكثر من مليار دولار للمساهمة في توفير جزء من كميات الوقود والمحروقات.

وسبق أن أعلنت المملكة العربية السعودية والكويت تقديم مساعدات بقيمة 9 مليارات دولار لدعم السلطة الجديدة في مصر بعد أن أطاح الجيش بمحمد مرسي.

المصدر : الفرنسية