عدد من النشطاء في البحرين أحيلوا إلى القضاء على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد (رويترز)

خففت محكمة الاستئناف في البحرين اليوم الأحد حكما بالسجن سبع سنوات صادرا بحق شرطيين من جهاز الأمن أدينا في قضية تعذيب رجل الأعمال الشيعي عبد الكريم فخراوي حتى الموت. وخفضت المحكمة مدة العقوبة إلى ثلاث سنوات.

وأفادت صحيفة الوسط البحرينية أن محكمة الاستئناف برئاسة القاضي عيسى الكعبي عدّلت اليوم الحكم الصادر بحق شرطيين من جهاز الأمن الوطني أدانتهما محكمة الدرجة الأولى في قضية تعذيب فخراوي حتى الموت أثناء فترة اعتقاله بسبب الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ 14 فبراير/شباط 2011.

وجاء في حيثيات الحكم الصادر يوم 30 ديسمبر/كانون الأول 2012 من المحكمة الأولى التي أدانت المتهمين، أن الدفاع الشرعي لم يشرع للقصاص والانتقام، وإنما شرع لمنع المعتدي من إيقاع فعل التعدي أو الاستمرار فيه.

ووفقا لمصدر قضائي، فإن المتهميْن أنكرا خلال جلسات المحاكمة ما نسب إليهما، مثل الاتهام بالاعتداء على سلامة جسم فخراوي بالضرب دون أن يقصدا قتله، فأحدثا به الإصابات الموصوفة في تقرير الطبيب الشرعي والتي أدت إلى موته.

وبحسب تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق، فإن وفاة فخراوي حدثت في مستشفى قوة دفاع البحرين بعد نقله من التوقيف في جهاز الأمن الوطني.

ورأت اللجنة أن جهاز الأمن الوطني لم يتمكن من إجراء "تحقيق فعال، وبالتالي لم يف بالالتزامات المنصوص عليها في القانون الدولي".

المصدر : وكالات