قتل يمني حرقا ابنته البالغة من العمر 15 عاما لتواصلها مع خطيبها عبر الهاتف، وقالت الشرطة إنه ألقي القبض على الأب (35 عاما) بعد وفاة الفتاة في قرية نائية بمحافظة تعز وسط البلاد.

وذكرت بعض المواقع الإخبارية المحلية على الإنترنت أن الأب قتل ابنته بعدما وجدها تتحدث عبر الهاتف مع خطيبها.

وتحظر العادات القبلية في بعض أجزاء اليمن التواصل بين الرجل والمرأة قبل الزواج، ويدفع الفقر وبعض الأعراف والتقاليد الكثير من اليمنيين إلى تزويج بناتهم دون سن 18 عاما، وهي ممارسة انتقدتها منظمات حقوقية دولية.

وكانت حالة كبيرة من الاستياء قد سادت في اليمن منذ شهر تقريبا إثر وفاة طفلة عمرها ثماني سنوات إثر إصابتها بنزيف داخلي ليلة زفافها، وهي القضية التي أكدت السلطات اليمنية أنها تحقق فيها، وتعهدت بمحاسبة المسؤولين عنها.

المصدر : رويترز