الإبراهيمي يواصل جولته التحضيرية لجنيف2
آخر تحديث: 2013/10/23 الساعة 18:41 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: أنباء عن إصابات بإطلاق نار قرب مبنى السفارة الإسرائيلية في عمان
آخر تحديث: 2013/10/23 الساعة 18:41 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/18 هـ

الإبراهيمي يواصل جولته التحضيرية لجنيف2

الإبراهيمي (يسار) قال إن هناك إجماعا دوليا على أن الحل في سوريا سياسي (الفرنسية)

يواصل الموفد الأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي جولته في عدة دول في إطار التمهيد لمؤتمر جنيف2، وذلك قبل حضور اجتماع ثلاثي الشهر المقبل في سويسرا يضم الولايات المتحدة وروسيا إلى جانب الأمم المتحدة، في حين أن المعارضة السورية لم تحسم أمرها بعد بشأن حضور مؤتمر جنيف2.

وأكد  الإبراهيمي اليوم الأربعاء بالعاصمة الأردنية عمان أن هناك "شبه إجماع" دولي على أنه لا حل عسكريا للأزمة السورية، وقال بعد إجرائه محادثات حول التحضيرات لمؤتمر جنيف2 مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، إن الأزمة "لا تهدد سوريا وحسب، بل إنها في الوقت الحاضر أخطر أزمة تهدد السلم والاستقرار".

وقال المبعوث الدولي الذي يقوم بجولة بطلب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "نسعى باتجاه الحل السياسي، ونتطلع لدور أوثق وأكبر مع دول المنطقة، وفي مقدمتها المملكة الأردنية الهاشمية".

من جانبه أكد جودة على الحل السياسي الذي يضمن عودة الأمن والأمان لسوريا وشعبها وإنهاء مسلسل العنف والدمار والقتل، وفق الوزير الأردني.

يُشار إلى أن الأردن يستضيف أكثر من ستمائة ألف لاجئ سوري نزحوا إلى أراضيه منذ اندلاع الأزمة في بلدهم عام 2011.

وكان الإبراهيمي قد وصل الأردن صباح اليوم الأربعاء بعد زيارته سلطنة عُمان والكويت والعراق، في جولة بدأها بالقاهرة وستشمل أيضا إيران وقطر وتركيا وسوريا.

المعارضة السورية وضعت حزمة شروط لحضور مؤتمر جنيف2(الجزيرة)
لقاء ثلاثي
وفي إطار التحضير لمؤتمر جنيف، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي كبير قوله إن الإبراهيمي سيجتمع مع مسؤولين أميركيين وروس في سويسرا بالخامس من الشهر المقبل، لتمهيد الطريق لعقد مؤتمر جنيف2.

وقال المسؤول الأميركي "نتطلع إلى مواصلة هذا الحوار الثلاثي، ومراجعة التقدم نحو عقد مؤتمر جنيف بشأن سوريا".

غير أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لم يحسم أمره بشأن حضور المؤتمر، وطالب بتوفير "ظروف مناسبة" للمشاركة، بينها ضمان عدم مشاركة الرئيس بشار الأسد في المرحلة الانتقالية، كما رفض مشاركة إيران في المؤتمر.

وجاء ذلك في ختام اجتماع مجموعة أصدقاء سوريا بلندن أمس، والذي شارك فيه ممثلو 11 دولة.

بوتين وصف التحضيرات لمؤتمر جنيف2 بأنها نجاح للمجتمع الدولي (الأوروبية)

إيران وروسيا
غير أن إيران شددت اليوم الأربعاء -على لسان مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية- على أنه لا يمكن إلغاء دور الحكومة السورية أو أي طرف "مؤثر" في سوريا.

واعتبر حسين أمير عبد اللهيان أن التوصل إلى اتفاق سوري سوري في إطار الحوار الوطني الشامل، والأخذ بعين الاعتبار رأي الشعب السوري، هو بمثابة عنصر مصيري لإيجاد حل سياسي للأزمة.

وكان رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني انتقد التصريحات الأميركية الداعية إلى عدم ترشح الأسد للانتخابات الرئاسية العام المقبل، ووصفها بالوقحة وغير المنطقية. ورفض أي شروط مسبقة لمشاركة طهران في مؤتمر جنيف2.

وفي هذا الإطار أيضا، وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التحضيرات لمؤتمر جنيف2 بأنها نجاح للمجتمع الدولي برمته، مشددا على ضرورة تسوية النزاع السوري بالطرق الدبلوماسية.

واعتبر بوتين في تصريحات اليوم الأربعاء أن "الشيء الأهم هو أن موقف روسيا الخاص بضرورة تسوية الأزمة السورية دبلوماسيا لقي تفهما وتأييدا لدى غالبية الدول". 

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات