المجلس انتقد مهاجمة البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور (الأوروبية-أرشيف)

أعرب مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي عن قلقه العميق حيال تدهور الأوضاع الأمنية في إقليم دارفور المضطرب بغرب السودان. 

وأوضح المجلس في بيان له أن الصراعات القبلية والهجمات المتكررة على البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بالإقليم غير مقبولة. 

وأكد البيان على ضرورة انضمام جميع الحركات لاتفاق السلام, للتوصل لحل نهائي للصراع عبر تنفيذ اتفاقية الدوحة. 

وأعلن المجلس عن عزمه رفع توصية لمجلس الأمن الدولي لاتخاذ إجراءات ضد الحركات التي تعرقل مساعي السلام بالإقليم.

يشار إلى أن ثلاثة جنود سنغاليين أعضاء في البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) قتلوا وجرح آخر صباح الأحد الماضي، في كمين بالقرب من الجنينة كبرى مدن غرب دارفور. كما لقي مراقب عسكري زامبي عضو في البعثة حتفه الجمعة في الفاشر (شمال دارفور).

وتنتشر في دارفور منذ العام 2007 واحدة من كبرى مهام حفظ السلام في العالم، وهي قوة مشتركة من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة