مظاهرة لطلاب الأزهر وألتراس في مصر
آخر تحديث: 2013/10/19 الساعة 23:29 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/19 الساعة 23:29 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/15 هـ

مظاهرة لطلاب الأزهر وألتراس في مصر

وقفة لطلاب أزهريين أمام مكتب رئيس الجامعة تزامنا مع بدء الدراسة بعد تأجيلها لنحو شهر (الجزيرة)

تظاهرت أعداد كبيرة من طلاب جامعة الأزهر أمام مكتب رئيس الجامعة تزامنا مع بدء الدراسة السبت بعد تأجيلها لنحو شهر. كما نظم الآلاف من أعضاء رابطة "ألتراس أهلاوي" مسيرة انتهت أمام دار القضاء العالي، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين في أحداث المطار.

وطالب الطلاب المتظاهرون بإقالة شيخ الأزهر أحمد الطيب, ورئيس الجامعة أسامة العبد، كما رفعوا لافتات تحمل شعار رابعة العدوية، مطالبين بالقصاص لضحايا فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة, وعودة ما وصفوها بالشرعية المتمثلة في الرئيس المعزول محمد مرسي، وفق قولهم.

وردد الطلاب هتافات مناهضة للجيش والشرطة وشيخ الأزهر، مؤكدين استمرارهم في الصمود حتى "ينكسر الانقلاب العسكري".

وقال المتحدث باسم الطلاب الإخوان صهيب عبد المقصود إن "ثورة طلاب الأزهر ضد الانقلاب الدموي الفاشي متوقعة وتأتي انطلاقا من فهم أبناء هذا الصرح الشامخ المعتدل للإسلام، وذلك ما يدفعهم إلى الوقوف في وجه الجائر بكلمة الحق وحراسة الأزهر المقاوم للظلم".

وأضاف عبد المقصود في تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك أن "الثورة على علماء الفتنة الذين أعانوا على قتل المصريين، وفتحوا أبواب الجامعة لقنص السلميين في مذبحة المنصة طبيعية ومتوقعة" مشيرا إلى سقوط أكثر من مائة قتيل من علماء وطلاب الأزهر، وغيرهم من مئات القتلى والمصابين والمعتقلين.

"ألتراس أهلاوي" انطلقوا من أمام بوابة النادي الأهلي إلى دار القضاء العالي (الجزيرة)

مسيرة ألتراس
وفي سياق مواز، نظم الآلاف من أعضاء رابطة "ألتراس أهلاوي" مسيرة انطلقت من أمام البوابة الرئيسية للنادي الأهلي بالجزيرة إلى دار القضاء العالي، للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين في أحداث مطار القاهرة الدولي.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على مجموعة من مشجعي النادي الأهلي الأسبوع الماضي، بتهمة محاولة اقتحام صالة الوصول رقم واحد بالمطار خلال استقبال بعثة فريق النادي الأهلي لكرة اليد.

وتقول الجهات الرسمية إن المشجعين اعتدوا على أفراد الشرطة المكلفة بتأمين الصالة بعد منعهم من الدخول، مما أدى إلى إصابة 11 شرطيا بإصابات مختلفة، وهو ما ينفيه أعضاء ألتراس تماما.

 مشروع قانون تنظيم التظاهر في مصر مخالف للقانون الدولي

قانون التظاهر
وعلى صعيد ذي صلة، قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن مشروع قانون التظاهر الجديد في مصر يمهد الطريق لما وصفته بسفك دماء جديدة.

وحذرت أمنستي من أنه في حال توقيعه من قبل الرئيس المؤقت عدلي منصور، فإنه سيقيد بصورة تعسفية الحق في حرية التجمع السلمي، وسيطلق العنان لقوات الأمن في استخدام القوة المفرطة والمميتة ضد المتظاهرين.

وأكدت المنظمة -في بيان- أن مشروع القانون يسمح أيضا لقوات الأمن باستخدام القوة المميتة للدفاع عن "المصالح المالية" دون تقديم تعريف لها، وهي خطوة من المرجح أن تسمح بوجود تفسيرات تعسفية، وفق أمنستي.

وقد اعتبر الباحث بشؤون مصر بالمنظمة محمد المسيري -في حديث للجزيرة- أن مشروع قانون تنظيم التظاهر "مخالف للقانون الدولي".

وكانت العفو الدولية قد دعت قبل أيام لفتح تحقيق كامل ومحايد ومستقل في الأحداث التي صاحبت مظاهرات السادس من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقالت إن إفادات مسؤولين طبيين وشهودِ عيان تشيرُ إلى أن أجهزة الأمن استخدمت القوة المفرطة والمميتة دون مبرر، لتفريق المتظاهرين. وأضافت أن استخدام القوة المفرطة أصبح الإجراء الطبيعي المعتمد في عمل قوات الأمن المصرية.

يُذكر أن الشرطة استخدمت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المدمع يوم السادس من الشهر الجاري ضد المتظاهرين الرافضين للانقلاب العسكري بعدة مناطق من القاهرة، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى واعتقال المئات، وفق بيان لوزارة الداخلية.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: