أعلنت الحكومة المصرية السبت أنها تكثف جهودها الدبلوماسية للتوصل إلى الإفراج عن أكثر من عشرين مصريا مخطوفا في شرق ليبيا.  

ونقل الموقع الرسمي للحكومة المصرية عن المتحدث باسم الخارجية بدر عبد العاطي قوله إن السفير في ليبيا محمد أبو بكر يجري اتصالات مكثفة مع السلطات الليبية وعدد من زعماء العشائر المحليين بهدف التوصل إلى الإفراج عن سائقين مصريين خطفوا بيد مجموعات مسلحة في أجدابيا، مضيفا أن طرابلس وعدت بالتحرك سريعا للإفراج عن السائقين المصريين.

من جهتها، أشارت صحيفة "المصري اليوم" المستقلة إلى خطف خمسين مصريا وأكدت أنها تحدثت عبر الهاتف مع رجل يقدم نفسه على أنه أحمد الليبي المسؤول عن المليشيات المسلحة التي خطفت المصريين.

وقال الليبي في الاتصال مع الصحيفة إنه أمهل السلطات المصرية عشرة أيام للإفراج عن أقرباء له اعتقلتهم قوات الأمن في مصر، مهددا بقتل المصريين المخطوفين إذا لم تتم تلبية مطلبه.

وتقيم في ليبيا جالية مصرية كبيرة تقدر بعشرات آلاف العمال، ولم يتضح بعد متى تم اختطاف المصريين أو عدد الليبيين المحتجزين بمصر.

وبعد عامين على الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي لا تزال السلطات الانتقالية بليبيا تعاني الكثير لتشكيل قوات أمن فعالة، وتخوض نزاعا شديدا مع مليشيات مسلحة تفشل في السيطرة عليها.

المصدر : الفرنسية