التفجير خلف أضرارا مادية جسيمة بمبنى المخابرات (رويترز)
أصيب ستة جنود بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة قرب مبنى للمخابرات الحربية في مدينة الإسماعيلية شمالي شرق مصر، اليوم السبت، وفق ما ذكرت مصادر أمنية وطبية.

وقالت المصادر الأمنية إنه تم العثور على سيارة مفخخة أخرى على مقربة من المكان، لكنها لم تنفجر.

وأضافت المصادر أن الاعتداء خلف أضرارا مادية جسيمة، وأدى إلى تدمير الجدار الذي يحيط بالمبنى واحتراق العديد من السيارات في محيط المكان.

وذكر متحدث عسكري مصري أن ستة جنود أصيبوا جراء الحادث، بينما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طبية قولها إن أربعة على الأقل أصيبوا جراء الحادث.

كما نقلت الوكالة الفرنسية عن شهود عيان تأكيدهم سماع إطلاق عيارات نارية عند وقوع الانفجار.

وشهدت الإسماعيلية -المطلة على المجرى الملاحي لقناة السويس- ومحيطها في غرب شبه جزيرة سيناء العديد من الهجمات التي استهدفت قوات الأمن والجيش المصريين، وخصوصا منذ قيام الجيش بعزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/ تموز الفائت.

ووقعت عدة تفجيرات وهجمات على المقار العسكرية والأمنية بشبه جزيرة سيناء على مدى الشهور الثلاثة الأخيرة، في حين تواصل قوات الجيش والشرطة حملة أمنية واسعة -دخلت شهرها الثاني- أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والمصابين، بالإضافة إلى إلقاء القبض على عدد من الذين وصفوا بأنهم إرهابيون، وهدمت مساجد ومنازل خاصة بمنطقتي العريش والشيخ زويد.

وطبقا للروايات الرسمية، قتل أكثر من مائة شخص من عناصر الأمن بتلك الهجمات وأصيب العشرات، بالإضافة لمقتل عشرين مدنيا على الأقل بسبب وجودهم بأماكن الهجمات والانفجارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات