ميركل وعباس خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الألمانية (الفرنسية)

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إسرائيل إلى "ضبط النفس" في مجال توسيع الاستيطان لعدم تعريض محادثات السلام الجارية إلى الخطر، وذلك عقب لقائها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في برلين اليوم الجمعة، في وقت يستعد فيه وزير الخارجية الأميركي جون كيري لبدء جولة أوروبية لدفع مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وشددت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك مع عباس على التزام بلادها بمفاوضات السلام وحل الدولتين، مؤكدة ضرورة الاستعداد للتوصل لحلول وسط بين الطرفين لإنجاح المفاوضات مع إسرائيل.

من جانبه أدان عباس بناء إسرائيل مستوطنات في الأراضي المحتلة، معتبرا أن ذلك أمر غير قانوني، وطالب الحكومة الإسرائيلية بوقف بناء المستوطنات.

وعن محادثات السلام الجارية حاليا بشأن قضية الشرق الأوسط، قال عباس "يجب علينا انتهاز الفرصة التاريخية حتى نجد حلا للشعبين"، وأكد أن الفلسطينيين ملتزمون جديا بإنجاح المفاوضات.

وأعلنت المستشارة الألمانية مواصلة النهج الذي تتبعه ألمانيا في سياستها الخارجية في فترة الحكومة الائتلافية المقبلة، مؤكدة أن سياسة بلادها تجاه الشرق الأوسط لن تتغير.

 كيري سيزور فرنسا وبريطانيا وإيطاليا في جولة تستغرق أربعة أيام بدءا من الاثنين المقبل (الفرنسية-أرشيف)

جولة كيري
وفي سياق متصل، يبدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري يوم الاثنين جولة أوروبية يلتقي خلالها عددا من المسؤولين في إطار محاولة لإعطاء دفع جديد لمفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية التي استؤنفت في يوليو/تموز الماضي برعاية أميركية بعد انقطاع طويل قبل أن تتعثر مجددا.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي إن جولة كيري التي تستغرق أربعة أيام ستقوده إلى كل من فرنسا وبريطانيا وإيطاليا, حيث سيلتقي عددا من المسؤولين الفلسطينيين والعرب والإسرائيليين.

وأضافت المتحدثة أن كيري سيلتقي في باريس ممثلي لجنة جامعة الدول العربية المكلفة بمتابعة مبادرة السلام العربية لبحث سبل استئناف عملية السلام وإطلاعهم على آخر تطورات المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، "في إطار التزامه المستمر مع الشركاء في الجامعة في هذا الصدد".

كما يلتقي الوزير الأميركي نظيره السعودي سعود الفيصل لبحث سبل استئناف عملية السلام إضافة إلى جملة من القضايا الثنائية والدولية الراهنة.

وفي العاصمة الإيطالية روما سيلتقي كيري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "لبحث المفاوضات الجارية مع الفلسطينيين حول قضايا الوضع النهائي"، إضافة إلى ملفي سوريا والنووي الإيراني، حسب المتحدثة.

ومن المنتظر أن يلتقي كيري كذلك رئيس الحكومة الإيطالية أنريكو ليتا الذي أكد رغبة بلاده في إعطاء دفع جديد لعملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وشددت بساكي على أن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية جدية وهي مستمرة على خلاف ما تتحدث عنه بعض التقارير الصحفية من توقف هذه المفاوضات أو التشكيك في انعقادها.

وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات اتهم أمس الخميس الحكومة الإسرائيلية بـ"تدمير عملية السلام" من خلال مواصلة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية, تعليقا على تقرير منظمة "السلام الآن" الذي قال إن عمليات بناء المستوطنات الإسرائيلية الجديدة زادت بنسبة 70%.

المصدر : وكالات