مظاهرات الرافضين للانقلاب في مصر مستمرة رغم التشديدات الأمنية (الفرنسية-أرشيف)

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في مصر إلى مظاهرات حاشدة اليوم الجمعة في كل الميادين تحت شعار "مليونية كشف الحساب" بمناسبة مرور أكثر من مائة يوم على الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وحدد التحالف في بيان ميدان روكسي بمصر الجديدة وكورنيش المعادي بمحافظة القاهرة وميدان المحطة بمحافظة الجيزة، نقاط تجمع رئيسية للمتظاهرين في منطقة القاهرة الكبرى.

وجاء في بيان صادر عن التحالف أمس الخميس أن "حصاد المائة يوم منذ الانقلاب تمثل في قمع الحريات والمظاهرات, وانتهاك حقوق الإنسان, وتهديد أمن مصر القومي, فضلا عن دخول الأوضاع السياسية في نفق مسدود, وتعديلات دستورية مشوهة, وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية".

وكان التحالف قد نظم منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي احتجاجات واسعة وُوجهت في بعض الأحيان بالرصاص، ومن آخرها مظاهرات قتل فيها العشرات في السادس من هذا الشهر بالقاهرة.

ويقول التحالف وتنظيمات أخرى إن الاحتجاجات ستستمر حتى إسقاط الانقلاب وعودة الشرعية الدستورية, في حين أعلنت السلطة القائمة مجددا على لسان وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي أنها ماضية في تنفيذ ما تسمى "خريطة المستقبل".

وكان تحالف ثوار مصر دعا إلى التظاهر في ميدان التحرير بالقاهرة ابتداء من ثاني أيام العيد، لكن قوات عسكرية وأمنية أغلقت المنافذ المؤدية إلى ميدان التحرير وميادين أخرى بالقاهرة الكبرى بينها رابعة العدوية ومصطفى محمود.

يشار إلى أن متظاهرين مناهضين للانقلاب تمكنوا مطلع هذا الشهر من الوصول إلى ميدان التحرير، بيد أن قوات الأمن سرعان ما أجلتهم عنه بالقوة.

ولا تزال مواعيد حظر التجول المفروضة منذ شهرين سارية دون تعديل رغم حلول العيد، حيث تفرض السلطة القائمة حظر تجول من منتصف الليل بالتوقيت المحلي إلى الساعة الخامسة صباحا في القاهرة و13 محافظة أخرى.

وقالت وزارة الداخلية مرارا إنها ستتصدى بحزم للمظاهرات المعارضة للسلطة الحالية بحجة أنها قد تشكل تهديدا للنظام العام.

من جانبه وجه الشيخ أحمد المحلاوي رئيس رابطة علماء ودعاة الإسكندرية وخطيب مسجد القائد إبراهيم رسالة إلى من قاموا بالانقلاب ومن تعاونوا معهم.

وأكد المحلاوي في رسالته أن المظاهرات لن تتوقف وأن الانقلاب لن يحقق أهدافه لأن الشعب سيستمر في تحركاته المناهضة له.

المصدر : الجزيرة