مظاهرات بمناسبة مرور 300 يوم على بدء الاحتجاجات بالعراق (الجزيرة)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
توافد آلاف العراقيين من مناطق مختلفة للمشاركة في صلاة الجمعة الموحدة في ساحتي اعتصام الرمادي والفلوجة غربي العراق بمناسبة مرور 300 يوم على بدء المظاهرات والاعتصامات، في حين قتل 19 شخصا في أعمال عنف متفرقة عبر البلاد.
 
وقال الشيخ محمد فياض أحد منظمي اعتصام الأنبار إن الحكومة العراقية تعمل على استفزاز المعتصمين من خلال تصريحات غير مسؤولة تتهمهم بالعدائية والتبعية لدول الجوار.

وقد اتخذت شرطة الأنبار إجراءات أمنية مشددة لحماية ساحتي الاعتصام والمناطق المحيطة بهما.

الوضع الميداني
ميدانيا قتل 19 شخصا معظمهم بانفجار سيارة مفخخة في بغداد، لترتفع حصيلة القتلى منذ بداية الشهر الحالي إلى أكثر من 420.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن لوكالة الصحافة الفرنسية إن 12 شخصا قتلوا وأصيب 23 بجروح في انفجار سيارة مفخخة أمام محل لبيع المثلجات في منطقة المشتل شرق بغداد.

كما قتل أحد أفراد قوات الصحوة في هجوم على نقطة تفتيش لهذه القوات شمال بعقوبة شمال شرق بغداد، وقتل شخصان وأصيب خمسة بجروح وجميعهم من عائلة واحدة بانفجار عبوة قرب منزلهم في بعقوبة أيضا.

وجاءت هجمات الجمعة بعد يوم دام قتل فيه 77 شخصا في مناطق متفرقة، معظمهم في بغداد التي شهدت سلسلة هجمات بـ11 سيارة مفخخة، وذلك في ثالث أيام عطلة عيد الأضحى.

المصدر : وكالات