قال ناشطون سوريون إن قوات النظام قصفت بشكل مكثف مدنا عدة وبلدات وقرى سورية، وخاصة أحياء العاصمة دمشق، في حين تواصلت الاشتباكات العنيفة مع قوات المعارضة السورية في محيط سجن حلب المركزي.

فقد أكدت لجان التنسيق المحلية أن قوات النظام قصفت صباح اليوم الخميس بالمدفعية الثقيلة مخيم اليرموك وحيي برزة والقابون جنوب دمشق.

كما تحدث ناشطون عن استهداف الطيران الحربي بلدات عدة بالغوطة الشرقية، وقصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على مدن وبلدات حجيرة البلد والبويضة ومعضمية الشام وداريا وببيلا.

وبث ناشطون صورا تظهر استهداف الجيش الحر معاقل النظام من داخل حي القابون بالعاصمة دمشق.

اشتباكات حلب
وفي جبهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة في مدينة حلب شمالي سوريا عمرو حلبي بأن الاشتباكات ما زالت مستمرة بين جبهة النصرة وقوات النظام في محيط سجن حلب المركزي. 

وقال مراسل الجزيرة إن 40 عنصرا على الأقل من قوات النظام سقطوا بين قتيل وجريح جراء الاشتباكات المتواصلة منذ صباح اليوم بين مقاتلي جبهة النصرة وقوات النظام في محيط سجن حلب المركزي. 

ونقل المراسل عن مصادر أن الهلال الأحمر لم يستطع منذ ثلاثة أيام إيصال الطعام والغذاء للسجناء بسبب العمليات العسكرية التي يشهدها محيط السجن، مشيرا إلى أن النظام يرد بقصف عنيف بالطيران. 

video

محاور أخرى
وعلى محاور أخرى، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان اليوم الخميس -تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه- أن اشتباكات عنيفة بين الجانبين دارت في مناطق بريف حماة الشمالي، بينما استهدفت قوات المعارضة حاجزاً عسكرياً تابعاً لقوات النظام بقذائف الهاون.

وقال المرصد إن الاشتباكات امتدت إلى مدينة السخنة بريف حمص وحي الرشدية في مدينة دير الزور

وأضاف أن قوات النظام السوري قصفت بلدتي عتمان والشيخ مسكين في ريف درعا، وبلدة السفيرة في ريف حلب، وقرية تل هواش في ريف حماة.

وشمل القصف أيضا مدينتي الرستن والسخنة بريف حمص، وبلدة الهبيط بريف إدلب، وأحياء الكنامات والصناعة والمطار القديم بمدينة دير الزور.

لزيارة صفحة سوريا اضغط هنا
رواية النظام
في المقابل، أكد مصدر عسكري أن الجيش السوري "قضى على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها في ريف دمشق".

وقال المصدر في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن "وحدات من جيشنا الباسل تقضي على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها بعضهم من جنسيات أجنبية".

وأضاف المصدر أن وحدات الجيش دمرت للمجموعات "الإرهابية أسلحة وذخيرة محملة بسيارات في مزارع ريما والشارع المعترض ومنطقة السقي شمال شرق النبك بريف دمشق". 

وكان ناشطون اتهموا النظام أمس باقتحام مدينة معضمية الشام مستخدما السكان دروعا بشرية، مؤكدين أنه قصف مدنيين كانوا يحاولون النزوح من المدينة، مما أدى إلى مقتل وجرح العشرات.

وقد قالت شبكة سانا الثورة إن نحو 50 عنصرا من حزب الله اللبناني ولواء أبي الفضل العباس العراقي قتلوا أمس في انفجار لغمين نصبهما الجيش الحر قرب بلدة البويضة بريف دمشق الجنوبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات